سكان طنجة يخرجون بالآلاف في تظاهرة 24 أبريل وحضور لافت لأنصار الحركة الأمازيغية


سكان طنجة يخرجون بالآلاف في تظاهرة 24 أبريل وحضور لافت لأنصار الحركة الأمازيغية
طنجة : عبد الإله بليدان - فاطمة صومير

عرفت مدينة طنجة يوم أمس، حدثا تاريخيا بامتياز، فقد نزل مئات الألاف من سكان مدينة

طنجة وفي مقدمتهم مناضلوا الحركة الأمازيغية والمتعاطفين معها؛ اللذين أكدوا تمسكهم بمبادئ حركة 20 فبراير والتزامهم النضال معها حتى تحقيق كل المطالب؛ الشباب الأمازيغي الذي أرعب، بأعداده الكبيرة، بعض ضعاف النفوس الذين يريدون الركوب على تضحيات الشباب؛ رفع شعارات مناهضة للمخزن ولكل أحزابه و على رأسهم حزبي الأصالة والمعاصرة و الاستقلال؛ و دعا إلى حلهما فورا ومحاكمة رموزهم، كما رفعت شعارات أخرى اهمها: ـ لا صوفي لا سلفي مسلم أمازيغي ـ تامازيغت وطنية بغينها رسمية،... هذا وقد عبر الشباب الأمازيغي عن انفتاحهم على كل الفاعلين بطنجة من إسلاميين ويساريين شرط الإلتزام بالإطار العام الذي يحق فقط لشباب 20 فبرير تحديده، كما تميزت التظهرات بحضور العشرات من المناضلات الأمازيغيات اللواتي رفعنا الأعلام الأمازيغية وشعارات مطالبة بالمساواة في الحقوق و الواجبات بين المرأة والرجل. وفي الكلمات الختامية للتظاهرة ، أكد معظم المتدخلين أن الأمازيغ لا يقبلون المس بثوابتهم المتمثلة في: الدين الإسلامي؛ الهوية الأمازيغية للدولة؛ اللغتان الرسميتان الأمازيغية والعربية؛ الدمقراطية؛ السلام والحفاظ على البيئة.

وقد تميزت هذه التظاهرة بمشاركة عناصر من "السلفية الجهادية" الذين تم اطلاق سراحهم مؤخرا، وكان مثيرا للانتباه أيضا المشاركة المكثفة لمؤيدي الحركة الأمازيغية، حيث بدا لافتا الحضور الطاغي للأعلام واللافتات الأمازيغية.
وردد المشاركون في هذه التظاهرة شعارات منددة بالسياسة الحكومية، وطالبوا بحل البرلمان وإسقاط الحكومة وتغيير الدستور، كما جددوا مطلب سكان طنجة برحيل شركة "أمانديس" إضافة إلى مطالب أخرى همت قضايا بعض الفئات والشرائح الاجتماعية بالمدينة.
وتميزت هذه التظاهرة ايضا، برفع صور بعض الشخصيات العمومية بالمدينة والمطالبة برحيلها، كسمير عبد المولى الشخصية المثيرة للجدل بالمدينة، ومحمد الحمامي رئيس مقاطعة المدينة، وعبد اللطيف بروحو البرلماني عن حزب العدالة والتنمية.

سكان طنجة يخرجون بالآلاف في تظاهرة 24 أبريل وحضور لافت لأنصار الحركة الأمازيغية

سكان طنجة يخرجون بالآلاف في تظاهرة 24 أبريل وحضور لافت لأنصار الحركة الأمازيغية


سكان طنجة يخرجون بالآلاف في تظاهرة 24 أبريل وحضور لافت لأنصار الحركة الأمازيغية



1.أرسلت من قبل hamada1382@hotmail.fr في 27/04/2011 01:50
ta7iya nidaliya li abnae wa chabab tanja wa atanana an nakouna mitl haolai fi madinat nador

2.أرسلت من قبل marinero في 27/04/2011 05:55
viva tmazight wlh ila had romoz lfasad mabraw i5aliwna n3icho ratzado 3andhom had l3adala watanmiya sab7an mobadil al a7wal

3.أرسلت من قبل bobdilan في 30/04/2011 22:06
انها مبادرة تستحق كل التنويه خاصة أن أبناء طنجة الأمازيغ وعوا أن لا دمقراطية و لا اصلاح دون الاعتراف بالأمازيغية كلغة رسمية لهدا البلد الدي تحدث و رضع الأمازيغية لأزيد من 3000 سنة أما من يخيف المغاربة بالأمازيغ فهم في الحقيقة لا يخافون الا على مصالحهم التي تربطهم بالجزيرة العربية و ثقافتها الجاهلية