سلطات الحسيمة تعتقل ناشطاً في لجنة "حراك الناظور" بعد مشاركته في مسيرة 20 يوليوز


ناظور24:

أكدت زوجة عبد الرزاق أمحمدي، الناشط في "لجنة الحراك الشعبي" بالناظور، نبأ اعتقال زوجها من طرف سلطات مدينة الحسيمة، خلال مشاركته، أمس الخميس، في مسيرة 20 يوليوز، التي منعتها القوات العمومية باستعمال القنابل المسيلة للدموع. 

وكتبت زوجة الناشط على صفحتها في فايسبوك’’ تم اعتقال زوجي عبد الرزاق أمحمدي ليلة أمس أثناء عودته من الحسيمة، و الأن يتواجد لدى الدرك الملكي بجهوية الحسيمة ... يارب تفرج عليه اليوم‘‘. 

وعلمت "ناظورسيتي"، أن المذكور يخضع لتدابير الحراسة النظرية، و سيتم إحالته على النيابة العامة المختصة بالحسيمة، فور انتهاء التحقيق معه من طرف مصالح الشرطة القضائية التابعة للدرك الملكي. 

ولم تكشف مصادر "ناظورسيتي"، عن نوع التهم التي وجهت للموقوف، في الوقت الذي تحدث فيه بعض النشطاء على وجود ارتباط بين اعتقال "امحمدي" المنحدر من جماعة رأس الما، و مشاركته في مظاهرات بمجموعة من المناطق في أقاليم الريف منذ مقتل بائع السمك محسن فكري. 

إلى ذلك، طالب نشطاء "الحراك الشعبي" بإقليم الناظور، بإطلاق سراح رفيقهم، ووقف مسلسل الاعتقالات الذي تشنه السلطات ضد المشاركين في الاحتجاجات تعيشها أقاليم الريف.