سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني


سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني

ناظور24: عبد الواحد الشامي/طارق الشامي

تُشكل الزيارات المتتالية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره، الى هذا الإقليم العزيز، إعطاء دينامية قوية للاقلاع الاقتصادي بالمنطقة، فبضل حكمة مُبدع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الهادفة لترسيخ مفهوم تنموي شمولي، انطلقت باقليم الناظور سلسلة من مشاريع التهيئة والبناء في أكبر قطب اقتصادي بالجهة الشرقية ويتعلق الامر بالمشروع الضخم: "مارتشيكا ميد" الذي شكَّل ضربة قاصمة لاقتصاد جيراننا الاسبان، لسيما و أن للمشروع تشكيلة كبرى من الاوراش الهادفة لاحداث منطقة كاملة التجهيز تتشكل عناصرها من كل شروط التنمية الحقيقية التي تهم السياحة والصناعة والتجارة... فبدءًا من مشروع ميناء غرب المتوسط المزمع انجازه بالاقليم، مرورًا بمشروع التهيئة الشاملة لبحيرة "مارتشيكا" وما سيوازيها من انجازات ضخمة تخدم قطاعي السياحة والتجارة بالاساس، الى غاية تقوية شبكة الطرق وجعلها في مستوى طموحات مغرب القرن الواحد والعشرون .

في روبورتاجنا التالي، نحاول تقديم جرد شامل للمشاريع الكبرى التي اعطى انطلاقتها جلالة الملك بالناظور، والتي استاثرت باهتمام جل المتتبعين داخل الوطن وخارجه، بالنضر الى الضرفية التي انطلقت فيه والمتعلقة بما يُسمى : "الازمة الاقتصادية العالمية" التي تاثرت بها كبريات الدول الاوروبية وجعلت منها أقطار عاجزة على مسايرة متطلبات شعوبها، كما هو الحال بالنسبة للجارة اسبانيا التي عرف اقتصادها شللا غير مسبوق واستفحلت البطالة وتوقفت بها جل المشاريع المبرمجة.. في المقابل، انطلقت بالمغرب شرارة المشاريع والاوراش الاقتصادية الكبرى التي كلفت ميزانية الدولة ملايير من الدراهم.. ومن أجل تقريب القارئ الكريم أكثر بهذا الاقلاع الاقتصادي الهام الذي تعرفه مناطق الريف، تعمدنا الاعتماد على مجموعة من الصور المؤرخة لمشاريع النماء والتشييد بالاقليم.


سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني
تهيئة بحيرة مارشيكا: مشروع سياحي استثنائي يولي أهمية كبيرة للبيئة


أضحى برنامج تهيئة وتنمية بحيرة مارشيكا بالناظور، الذي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله انطلاقة إنجازه في يوليوز الماضي، يشكل مشروعا سياحيا وعمرانيا استثنائيا وضخما يقوم على تصور تنموي ذي توجه بيئي، وتبلغ مجموع الاستثمارات التي رصدت لهذا المشروع العملاق، الذي سيتم إنجازه عبر عدة مراحل (من 2009 إلى 2025)، والذي اطلع جلالة الملك اليوم الأربعاء على تقدم الأشغال به ، حوالي 46 مليار درهم. ويشمل برنامج تهيئة وتنمية البحيرة، التي تمتد على طول 25 كلم ، إنجاز سبعة مشاريع كبرى على مساحة تقدر بحوالي ألفي هكتار وتشمل مدينة أتالايون، ومدينة الشاطئين ، والمدينة الجديدة للناظور، وخليج النحام، ومارشيكا الرياضية، ومروج مارشيكا وقرية الصيادين.


وتتوزع الاستثمارات المالية التي يتطلبها إنجاز المشروع، والتي ينتظر رصدها انطلاقا من شراكات بين القطاعين العام والخاص، ما بين الإقامات السكنية (13 مليار و637 مليون درهم)، والوحدات الفندقية، (ثلاثة ملايير و349 مليون درهم)، والتجهيزات والخدمات (ثلاثة ملايير و124 مليون درهم)، والبنيات التحتية الأساسية (ثمانية ملايير و264 مليون درهم)، إلى جانب الاستثمارات غير المباشرة الناجمة عن تطور المشروع (17 مليار و586 مليون درهم) وتشمل الأشغال بالمشروع إنجاز ملاعب للغولف وفضاءات مخصصة للرياضات المائية والفروسية ووحدات فندقية وإقامات سكنية فاخرة وموانئ ترفيهية وأخرى للصيد. ومن شأن هذه المشاريع أن تساهم في خلق نحو ثمانين ألف منصب شغل، تتوزع ما بين 15 ألف منصب عمل خلال مراحل البناء والإنجاز و65 ألف منصب عمل خلال مراحل تشغيل الوحدات والمرافق.
ويراهن القائمون على إنجاز هذا البرنامج على تحويل بحيرة مارشيكا، التي تعد ثاني أكبر بحيرة في حوض البحر الأبيض المتوسط إلى قطب سياحي يتمتع بمؤهلات ضخمة وقدرة كبيرة على استقطاب السياح. وينتظر أن يتم إنجاز مختلف عمليات تهيئة وتنمية المواقع السياحية السبعة ببحيرة مارشيكا، وفق برنامج زمني مضبوط وعلى مراحل محددة بدقة.


وقد همت المرحلة الأولى الشروع في تهيئة مدينة أتالايون انطلاقا من السنة الماضية على أن يتم الشروع ابتداء من السنة الجارية في العمليات الخاصة بمدينة الشاطئين . كما يشمل هذا الشطر والذي تنتهي الأشغال به خلال سنة 2015 ، إحداث ميناء ترفيهي وشق قناة لربط البحر الأبيض المتوسط بالبحيرة. وينتظر أن تنتهي الأشغال بمختلف الأشطر السبع للمشروع، الذي سيمكن من توفير 100 ألف سرير إضافي، في سنة: 2005 . ويتضمن برنامج تهيئة وتنمية مدينة أتالايون، التي تعد موقعا بحريا يزخر بمؤهلات سياحية فريدة، إحداث ميناءين ترفيهيين وأكاديمية لتعليم رياضة الغولف، فضلا عن ملعب غولف يضم 18 حفرة. أما مشروع إحداث مدينة الشاطئين فيتضمن بناء 320 فيلا (1920 سرير)، و193 شقة (772 سرير)، وفندقين (560 سرير)، وذلك على مساحة إجمالية تقارب 150 ألف متر مربع ، إضافة إلى إحداث مركز متوسطي للبحث في مجال التنمية المستدامة.

مارتشيكا ميد: إعتمادات مالية هامة تعد بالكثير


كما تتميز المرحلة الأولى من برنامج تهيئة وتنمية بحيرة مارشيكا بإنجاز أشغال قناة جديدة وإغلاق القناة الحالية وتحويلها إلى ميناء ترفيهي، وهي العمليات التي تتطلب اعتمادات مالية بقيمة 362 مليون درهم تتوزع ما بين 354 مليون درهم للأشغال وثمانية ملايين درهم مخصصة لدراسات التتبع والمراقبة. وتشمل هذه العمليات التي ستنتهي في متم السنة الجارية أيضا جرف مليون و800 ألف متر مكعب من الرمال، وإنجاز حاجزين وقائيين على طول 1350 متر و1450 متر لحماية المدخل الجديد. ومن شأن هذه العمليات أن تساهم في تجديد مياه البحيرة، وتحسين جودة الوسط الطبيعي وتسهيل الملاحة.


ومن أجل تدبير وإدارة عمليات تهيئة بحيرة مارشيكا، تم تأسيس شركة "مارشيكا ميد" مجهولة الاسم برساميل عمومية في مارس 2008 . وباشرت المؤسسة منذ إحداثها إنجاز العديد من الدراسات المتعلقة بالجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وقضايا البنيات التحتية والنقل المرتبطة بمشروع تهيئة البحيرة.

التاهيل الحضري لاقليم الناظور من الاهتمامات الاساسية لجلالة الملك

فقد ترأ جلالته حفظه الله خلال زيارته الميمونة التي كان قد قام بها للاقليم، مراسيم التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة تتعلق بالبرنامج التكميلي للتأهيل الحضري للمراكز الحضرية لإقليم الناضور (2010-2013), والذي رصد له غلاف مالي إجمالي بقيمة 600 مليون درهم. ويندرج وضع هذا البرنامج الرباعي في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى التصدي للاختلالات المجالية وتحسين الإطار المبني وتسهيل ولوج السكان إلى الفضاءات والبنيات الخاصة بالتنشيط والترفيه. ويستفيد من هذا المشروع, ذي التوجه الاجتماعي القوي،حوالي 360 ألف نسمة يتوزعون ما بين جماعات الناضور وبني انصار والعروي وسلوان وراس الماء وزغنغان وزايو وأركمان وبني بويفرور وإحدادن.


ويتوزع البرنامج التكميلي للتأهيل الحضري للمراكز الحضرية لإقليم الناضور على ثلاثة محاور تهم التهيئة الحضرية وإحداث فضاءات التنشيط الرياضي والتربوي وتهيئة المساحات الخضراء وفضاءات الترفيه. .., والتي رصد لها غلاف مالي بقيمة 370 مليون درهم, حماية مدينة بني انصار من الفيضانات (85 مليون درهم) وتهيئة الطرق الرابطة بين الأحياء وتأهيل الطرق المحورية (95 مليون درهم) وهيكلة الأحياء المحاذية لبحيرة مارشيكا والطريق الرابطة بين بني انصار وزغنغان (120 مليون درهم) واستكمال أشغال تهيئة محور ثالث مارس- طريق ازغنغان ( 20 مليون درهم ) وهيكلة الأحياء المدارية المحيطة بجماعتي بني بويفرور وإيحدادن ( 30 مليون درهم) وتهيئة ساحات وفضاءات الترفيه للقرب (20 مليون درهم). أما الاتفاقية الثانية المتعلقة بمحور انجاز فضاءات للتنشيط الرياضي والتربوي (في عشر جماعات بإقليم الناضور منها ثلاث جماعات قروية ) بغلاف مالي يصل إلى 180 مليون درهم, فتهم بناء سبع قاعات مغطاة متعددة التخصصات (65 مليون درهم) وإنجاز ستة مسابح منها أربعة مغطاة (55 مليون درهم) وإنجاز ستة مركبات اجتماعية وتربوية (30 مليون درهم) واحداث عشرة فضاءات للرياضة والتنشيط (30 مليون درهم).


وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس،أيده الله،قد ترأس ابتداء من سنة 2007 مراسيم التوقيع على اتفاقيات لإنجاز برامج التأهيل الحضري لجماعات ومراكز اقليم الناضور والتي رصدت لها اعتمادات مالية إجمالية تناهز مليار و775 مليون درهم. وتندرج هذه البرامج ضمن تصور شمولي مندمج يهدف إلى تأهيل هذه الجماعات والمراكز من خلال تحديث النسيج الحضري والتصدي للإكراهات الحضرية العامة. وقد تم في هذا السياق رصد اعتمادات مالية هامة لإنجاز برامج الناظور الكبير، وذلك بما مجموعه: مليار و سبعمائة وخمسة وسبعون مليون درهم.


 النهوض بالبيئة والتنمية المستدامة بإقليمي الناظور والدريوش


التطهير السائل بالناظور الكبير، شكل من اولويات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أشرف على تدشين والاطلاع على تقدم أشغال مشاريعه بكلفة إجمالية تبلغ 841 مليون درهم، حيث يعكس المشروع بجلاء الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لقضايا البيئة والتنمية المستدامة، إضافة إلى دوره الهام في حماية بحيرة مرشيكا بشكل مستدام مع الإستجابة لحاجيات 245 ألف نسمة في مجال التطهير السائل.


وتهدف هذه المشاريع إلى الحد من تلوث المياه على مستوى الإقليم من خلال تحسين تصفية المياه العادمة وضمان الحماية المستدامة لبحيرة مرشيكا، وخدمة التطهير السائل بالبلديات والمراكز المكونة للناضور الكبير (الناضور، بني انصار، الزغنغن، إحدادن، جعدر، سلوان، تويمة وقرية أركمان) والتي يصل تعداد سكانها إلى 245 ألف نسمة. وتندرج هذه المشاريع في إطار البرنامج الشامل لضمان حماية وتنمية مندمجة لبحيرة مرشيكا الذي يعد أحد المكونات الرئيسية لمخطط التنمية الاقتصادية المستدامة والمندمجة لإقليم الناظور، والذي يتضمن إنجاز أوراش كبرى خاصة بالبنيات التحتية والتنمية السياحية مع الحرص على ضمان المحافظة على البيئة، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.


كما أشرف الملك محمد السادس ، بالجماعة القروية بني سيدال الجبل، على تدشين وإعطاء انطلاقة انجاز عدة مشاريع للتزود بالماء الصالح للشرب بإقليمي الناضور ودريوش بكلفة إجمالية تبلغ 147 مليون درهم، حيث أشرف جلالته على تدشين مشروعين للتزويد بالماء الشروب بإقليم الناضور تطلب انجازهما مبلغ 107 مليون درهم ، وتستفيد منهما ساكنة يصل عددها إلى 144 ألف نسمة.


سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني
الأوراش التنموية الكبرى بالناظور تساهم في انهيار اقتصاد مليلية


وفي مقابل هذه الثورة من الاوراش الكبرى التي يرعاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، يشهد جميع المتتبعين والمحللين بانهيار غير مسبوق للاقتصاد المليلي الذي ارتبط نُمُوه وإزدهاره في فترة من الفترات بالسياسة العنصرية التي ينهجها المسؤولين المحليين بهذه المدينة المغربية المحتلة، التي تسيرها سلطات استعمارية اسبانية عنصرية.. استطاعت نيل الفشل الذريع في الخروج من الازمة التي جعلت الثغر المحتل بمثابة بقعة صغيرة وسط قطب الاوراش الصناعية والاقتصادية الكبرى بمناطق الريف


فمدينة مليلية المحتلة التي ارتبطت بعملية التهريب لمختلف أنواع السلع والمواد الإستهلاكية الأولية، فشلت في مواصلة رواجها التجاري وفرض وجودها الاستعماري في قلوب مغاربة مليلية الذين تيقنوا بان المغرب يعرف قفزة تغيير نوعية لا مناص من التنكر له في ضل تقوقع الاقتصاد المليلي وكساده بفضل شلل الابداع لدى خبراء إسبانيا الإقتصاديين ومسؤولي حكومة الاستعمار بمليلية ، وبسبب المشاريع العملاقة التي لاحت في افق اقليم الناظور، وما المركب التجاري العملاق "مرجان" حيث الأثمان المناسبة والإستهلاك فاق كل التوقعات وحطم كل الأرقام القياسية..وإفتتاح مطعم الأكلات السريعة "ماكدونالد" الذي لاوجود له في مليلية حيث الإقبال المتزايد الذي قل نظيره في جغرافية هذه المطاعم المعممة على الصعيد الوطني، إضافة إلى بداية أشغال الميناء المتوسطي العملاق كأحد أكبر المشاريع التجارية والإقتصادية الكُبرى حيث بدأت ترتعد فرائص المستثمرين الإسبان، ليكون الناظور قد حقق بذلك بفضل عشرية حكم جلالة الملك محمد السادس، ثورة إقتصادية وتجارية وتنموية قل نظيرها طيلة نصف قرن من الزمن.


فماذا يحدث في مدينة مليلية بعد هذا الزلزال الإقتصادي الذي تعيشه المدينة؟، وجفاف الرواج التجاري لكبريات المحلات التجارية بها، وبعد نكسة السيولة المادية في مختلف أبناك المدينة المحتلة؟..لقد إنقلبت الآية التجارية وأصبح الإسبان من ساكنة مليلية يتسوقون من أسواق الناظور حيث كل ماهو معروض ومكلف في أسواق وحانات مليلية، أصبح في متناولهم وبأثمنة لم يحلموا بها ولو في الوصلات الإشهارية، إنه نزيف اقتصادي وتجاري ستؤدي مدينة مليلية المحتلة نتائجه مستقبلا. لقد تم فك الإرتباط والتبعية التجارية بين اقتصاد مليلية والناظور، إنها فلسفة وصراع ومواجهة ومقارعة الإقتصاد بلغة التجارة والمال بعيدا عن عنجهية الإستفزازات والتعالي والغطرسة الإستعمارية الإسبانية التي تنهجها في الثغر المحتل، حيث عقلية التابع للمتبوع.

سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني
على سبيل الختم.. الريف يزدهر، والاحتلال الى زوال

ومن أجل تكوين خلاصة لكل ما سبق، يتضح جليا لعموم أبناء الريف رعايا صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، أن مناطقهم سائرة في طريق التقدم والازدهار بفعل السياسة الاقتصادية الحكيمة التي نهجها قائد الامة حفظه الله، ومن خلال اوراش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي اضحت تشكل محط اعجاب وتقدير من خراء كبار في عالم الاقتصاد والتنمية، وتنوه بها حتى كبريات الصحف الاسبانية التي تضرر بلدها المحتل لسبتة ومليلية بسبب التضييق الاقتصادي الذي فرضته المشاريع الكبرى لجلالة الملك على طول الشريط الساحلي للشمال و الريف.

واسبانيا التي تواصل احتلالها لسبتة ومليلية و باقي الجزر الجعفرية، تاكدت الان بفشلها الذريع في ترسيخ استعمارها بالاقتصاد بعد الفشل الذريع الذي مني به الاخير، لسيما بمليلية، التي بدا سكانها يستشعرون الخطر المحدق بهم بعد انهيار اقتصادهم الداخلي، كما أشارت تقارير صحفية الى وجود حالات من الهروب من مليلية من قبل سكانها الاسبان، والهجر منها في اتجاه وجهات اخرى في اسبانيا..وهذا يؤشر على قرب نهاية الاحتلال الاسباني للمدينتين.


سياسة الاوراش الكبرى بالريف: ثورة حقيقية في وجه الاستعمار الاسباني



1.أرسلت من قبل ؟؟؟ انا راعي الغنم انا محمد امين المغربي . في 25/06/2010 16:45
السي رشيد زناي الله اجزيك بخير . كيف تنشر على الإقتصاد الإشباني بمليلية أنه ينهار . بالعكس ان مجموعة من المفسدين يشجعون التهريب للقضاء على مرجان والمشارع المولوية .. من هم هؤلاء المفسدين يا السي رشيد؟ انهم أناس يلبسون الزي الرسمي الوطني في الحدود الوهمية يأكلون حتى اليابس . وبايعاز من الجهات المسؤولة .ان المغاربة يعيشون في الذل أمام شرطة اسبانيا .ان طوابير السيارات من نوع رونو 18و21 أصحابها كلهم شماكرة كانو يعيشون في الفلاحة وغير ذلك . هو سبب تحطيم دولتنا أمام ادارة اسبانيا المحتلة. سلطات الحدود سمته بالتهريب المعيشي. يا عجباه . انه تهريب الفضيحة والعار . يجب على كل مسؤول فيه روح الوطنية والغيرة على بلده وحب وطنه وملكه أن يقوم بتحريك هؤلاء السمارة من الحدود واستبدالهم بآخرين تتوفر فيهم روح الوطنية من أجل القضاء على الشماكرة الذين يستهزءون من الدولة . والنتيجة هي تموت الحدود ومليلية المحتلة .

2.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 25/06/2010 18:15
ان أسهل و أدكى طريقة لمحاصرة الاحتلال الاسباني لسبتة و مليلية هو تشديد الخناق الاقتصادي عليهما و عزلهما عن الرواج التجاري لمنطقة البحر الأبيض المتوسط و هدا ما سيتمكن من فعله المغرب بفعل ميناء الناظور غرب المتوسط وميناء طنجة-المتوسط الدي بدأ بالعمل و يُنْتَظَرُ أن يكون سدا مانعا لرواج التجارة و الخدمات الدولية التي تمر عبر سبتة المحتلة; فملايير الدولارات تدهب لجيوب الاسبان من عائدات هده الأرض المغربية;هدا دون الحديث عن العائدات السياحية التي تجنيها اسبانيا من احتلالها القديم لجزر الخالدات جزر الكناري قبالة السواحل الأطلسية للمغرب
المغرب قادم يا اسبانيا, انتظِرونا !!!

3.أرسلت من قبل moha في 25/06/2010 22:23
sawarad awtchmi arif edwar da jannat ,chhal ekhuchin n dan 3achin.ag ej nadorra gui rif watzadh thidath.

4.أرسلت من قبل nadoriiiiiiiiiii في 26/06/2010 00:05
والله احبك يا ملكنا الحبيب

5.أرسلت من قبل mohamed elyamani في 26/06/2010 12:59
alah yansar sidna


في نفس الركن
< >

الاحد 14 أبريل 2013 - 20:21 ناظور24 من زاوية هيئة التحرير