شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي


ناظور24 ـ طارق الشامي:

انطلقت زوال يومه السبت، بمدرسة سيدي أحمد عبد السلام بأزغنغان، دورة تكوين تستمر ليومين بالمؤسّسة التربوية المذكورة حول مشروع تقوية قدرات الشباب والأطر الجمعوية بإقليم النّاظور، من تنظيم جمعية "إحنجارْنْ نْ وْزْغْنغَان | شباب أزغنغان" للإبداع الفني بشراكة مع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وصندوق الإيداع والتدبير والاتحاد الأوروبي، وذلك ضمن برنامج جبر الضرر الجماعي.

وقد حضر ضمن انطلاقة هذه الدورة أعداد من الفاعلين الجمعويين والفنيين الناشطين ضمن ميادين مختلفة، والمُدبّرين لتكتّلات جمعوية مختلفة الفعل والأهداف، حيث عبّر أغلبهم عن كون المناسبة ملائمة للاطلاع على الجوانب القانونية والتقنية المواكبة لتسيير الجمعيات وتحيين الفعل اليومي المساير لتواجدها على أرض الواقع.

وعملية تنفيذ برامج جبر الضرر الجماعي التي يندرج تحت إطارها الموعد المذكور تستحضر بعدا معنويا يرمي إلى رد الإعتبار وبعدا ماديا يروم إنجاز مجموعة من المشاريع التنموية من شأنها المساهمة في تنمية تلك المناطق التي تضررت جراء حدوث انتهاكات جسيمة بها، تنفيذا للتكليف الملكي للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في تفعيل توصيات هيئة الإنصاف و المصالحة بتنسيق مع الحكومة.
وقد تمّ تخصيص نصيب لمنطقة الريف ضمن هذا البرنامج الذي يروم المساهمة، إلى جانب الجماعات المحلية، في برامج إعادة تأهيل المناطق المشمولة بالبرنامج، وكذا دعم تسوية الوضعية العقارية لبعض المراكز السابقة للاختفاء القسري، و إعادة ترميم مراكز الإعتقال وتحويلها إلى مركبات إجتماعية وثقافية وإقتصادية بتنسيق مع الفاعلين المحليين، وتقديم الاستشارة التقنية و القانونية الضرورية ضمن كل المناطق المعنية ببرنامج جبر الضرر الجماعي، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تأكيد انخراط الدولة في مسلسل جبر الضرر انطلاقا من التمييز الإيجابي لصالح هته المناطق بإرساء دينامية محلية جديدة توحد بين الجمعيات والجماعات و المصالح الخارجية للوزارات انطلاقا من ميزانية عامة وصلت ضمن مرحلتها الأولى إلى 3.760.000.00 أورو بمساهمة من الاتحاد الأوروبي وصلت 3.000.000.00 أورو، وقيمة 500.000.00 أورو من مؤسّسة صندوق الإيداع والتدبير، زيادة على 260.000.00 أورو من المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان.

و يهم البرنامج تمويل مشاريع مقدّمة من لدن جمعيات منتمية لأقاليم فكِيك، الراشدية، ورززات، زاكورة، طانطان، أزيلال، الخميسات، الحي المحمدي عين السبع ، الحسيمة، الناظور وخنيفرة، شريطة تمحور هذه المشاريع حول دعم قدرات الفاعلين المحليين، زيادة على الحفظ الإيجابي للذاكرة، وتحسين شروط عيش السكان بتحسين الخدمات وفك العزلة وتطوير مداخيل بديلة وحماية البيئة، إضافة لخلق مشاريع تروم النهوض بأوضاع النساء والأطفال.


شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي

شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي

شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي

شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي

شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي


شباب أزغنغان يجبرون الضرر الجماعي



1.أرسلت من قبل riyad في 22/11/2009 00:18
3ammar ch9ef s balli kayin, ag ******, iwa kochi amlih kochi dweni netaa!! ( alfahem yafhem)

2.أرسلت من قبل iforno في 22/11/2009 00:38
أزول
تشكر جمعية احنجارن نوزغنغان على اشتغالها في ما يتعلق بتقوية قدرات الشباب لأن الشباب يمثل 38بالمأتة من اجمالي الساكنة المغربية ولان الشباب هم روح المجتمع وعماد المستقبل أو لنقل المستقبل كله, ولأن كل النظريات الحديثة في مختلف العلوم الانسانية تؤكد أن الشباب هي الفئة العمرية التي اذا ما تم استغلال طاقاتها لبصير رأسمال يشري قوي ومنتج لكن لابد من التكوين والتقوية وبهذا حتما المجتمع سيصير الى طريق النجاح و الازدهار الاقتصادي
يا مكتب جمعية احنجارن نوزغنغان واصلو ...واصلو...واصلو.... انكم على الطريق الصحيح
فاعل مهتم بالشباب

3.أرسلت من قبل a3awi في 22/11/2009 12:52
Iwa sallam fashkal min da taguim masha a tarik snad nir dini chan --- zi arouit.com a9a dawran tawind cha3biya nsan rash ijan 1ans wallah hama ksanashttt 3kar khwawara idash ga3 rash balkhosos afkir d zizawi 39r kh wawar inou mlih ayaryaz masha 3awad f nafs lwagt llah i3awnak