شبكة الجمعيات التنموية بإقليم الحسيمة في زيارة إنسانية لفضاء استقبال مرضى مركز الأنكولوجيا بالحسيمة


شبكة الجمعيات التنموية بإقليم الحسيمة في زيارة إنسانية لفضاء استقبال مرضى مركز الأنكولوجيا بالحسيمة
- مراســــــلة -

في إطار أنشطتها الرمضانية نظمت شبكة الجمعيات التنموية بإقليم الحسيمة زيارة إنسانية تفقدية لفضاء استقبال مرضى المركز الجهوي للأنكولوجيا بالحسيمة . وكانت مناسبة للإطلاع على المركز وما يقدمه من خدمات لنزيلات ونزلاء المركز الذين يأتون من مختلف مناطق البلاد لتلقي العلاج في المركز الأنكولوجي وحسب توضيحات إحدى المسؤولات بالمركز أكدت أن هذا الفضاء يسع لما مجموعه 32 نزيلة ونزيل كحد أقصى. وتقدم فيه خدمات للوافدين الذين يتلقون العلاج وليس لهم مكان الإقامة وهو يقدم خدمات شبه مجانية وبأثمنة رمزية . لما يعرفه هؤلاء النزلاء من ظروف مادية صعبة .. وحسب ذات المصدر أكدت أن الحالات التي تفد الى هذا الفضاء تشمل عدة مناطق مختلفة تتجاوز حدود الإقليم والجهة
وبالإضافة الى الخدمات المقدمة تعمل بعض المشرفات على الفضاء تعليم النزيلات بعض الأنشطة الموازية الترفيهية للتخفيف من الضغوط النفسية والحالة المرضية كالرسم على الزجاج وغيرها
وللإشارة فإن فضاء استقبال مرضى المركز الجهوي للأنكولوجيا تم تدشينه من طرف الملك محمد السادس بتاريخ 25 يونيو 2008 والمنجز من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن في إطار تقريب الخدمات الصحية من الفئات المعوزة وتعمل على تسيره جمعية أصدقاء مرضى السرطان
وقد كان الهدف من الزيارة التي قام بها أعضاء شبكة الجمعيات التنموية بإقليم الحسيمة هو تسليط الضوء على هذا المركز المهم والأساسي وكذا من اجل التحسيس بوضع الحالات التي تلج الى مثل هذه المراكز . ومن أجل التفاتة الجميع فاعلين و محسنين الى تقديم الدعم النفسي والمادي والمعنوي لهؤلاء المرضى الذين يعانون بالإضافة الى المرض حالات القلق والخوف وعدم الاستقرار.. مما يعني حاجتهم الى الدعم النفسي والمعنوي
وتأتي هذه الزيارة في إطار برنامج الأنشطة الرمضانية التي سطرها أعضاء المكتب المسير للشبكة. على أن يكون لمحبي االمديح وعشاق السماع أمسية دينية ستحييها مجموعة الهداية للسماع والمديح التابعة لجمعية زرياب للموسيقى والتنشيط وذلك يوم الخميس 25 غشت 2011 ابتداء من الساعة العاشرة ليلا بدار الثقافة الأمير مولاي الحسن
عن لجنة الإعلام