شركة بريطانية تكتشف حقلا جديدا للغاز قرب سوق الاربعاء الغرب


شركة بريطانية تكتشف حقلا جديدا للغاز قرب سوق الاربعاء الغرب
متابعة


يواصل المغرب مجهوداته، منذ سنوات، في مجال النقيب عن الهيدروكاروبورات، حيث أشرت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة على تراخيص جديدة للبحث عن البترول والغاز في المناطق التي تسجل مؤشرات إيجابية، وفقا للتوقعات المستقبلية التي تجريها الشركات المتخصصة.

وارتباطا بالموضوع، أعلنت شركة "sdx energy" عن اكتشاف جديد للغاز بمنطقة لالة ميمونة قرب سوق الأربعاء الغرب، وذلك حسب صحيفة "proactiveinvestors" البريطانية، التي ذكرت أنه تم حفر بئر LNB-1 الثالث على عمق إجمالي يقدر بـ1861 متر، حيث تم اكتشاف مكونات هيدروكاربونية ثقيلة، وهو ما يشير إلى وجود صخور تحتوي على هيدروكاربونات حرارية.

وقال المدير التنفيذي لشركة "sdx energy"، حسب بيان للشركة، "نحن متحمسون جدا لنتائج هذا الاكتشاف الجديد، وكانت المخاطر المحتملة لهذا الاكتشاف أعلى من مخاطر الاكتشاف السابق بنهر سبو، لأنها المرة الأولى التي نقوم فيها بهذا النوع من الأشغال بالمنطقة".

وكانت شركة "ساوند إنيرجي" البريطانية، قد أعلنت فبراير الماضي، عزمها على حفر ثلاث آبار جديدة للتنقيب عن الغاز الطبيعي شرق المغرب خلال عام 2018، وذلك بهدف استكشاف إمكانات الاستغلال التجاري لحقل الغاز تندرارة.

وأشارت الشركة إلى أن المخطط الجديد للتنقيب تم اعتماده على أساس النتائج الإيجابية للدراسات السابقة والآبار التجريبية التي حفرتها خلال عامي 2016 و2017، والتي عززت ثقتها بالمنطقة، خصوصا بعد تأكيد خبرة مستقلة لتقديرات الشركة مطلع العام الحالي.

وأوضحت الشركة أن الدراسات والأشغال التي أنجزتها في المنطقة كشفت عن وجود احتياطيات هائلة للغاز الطبيعي، قدرتها بنحو 17 تريليون قدم مكعب في المتوسط.

وأشارت إلى أن تقديراتها تتراوح بين 9 تريليونات قدم مكعب كأقل تقدير، و31 تريليون قدم مكعب كأعلى تقدير. ومع بداية العام الحالي أكدت خبرة مستقلة أنجزها مكتب الاستشارة "إر إس إنيرجي كونسلتين" هذه التوقعات.

وستكون هذه الآبار الجديدة التي تعتزم الشركة حفرها، في نطاق 25 كيلومترا حول البئر "تي 5 هورست" في اتجاه الشمال الغربي والشمال الشرقي، وتستهدف الكشف عن إمكانات الاستغلال التجاري للمخزون المكتشف من الغاز الطبيعي، إضافة إلى استكشاف مؤهلات إضافية.

وأوضحت الشركة المدرجة في بورصة لندن، والتي تساهم فيها مجموعة من البنوك والمؤسسات المالية المغربية من خلال الشركة القابضة "صندوق الاستثمار في النفط والغاز"، أنها ستشرع في حفر هذه الآبار ابتداء من أبريل الجاري، وذلك بعد استكمال الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية.

ويرتقب الانتهاء من البئر الأول في يوليو المقبل، والثاني في سبتمبر والثالث في نوفمبر من العام الحالي.