"شعب" الرجاء يرفض دقيقة صمت على روح منديلا


"شعب" الرجاء يرفض دقيقة صمت على روح منديلا
هسبريس الرياضية من أكادير

لم يحترم الجمهور المغربي الذي حضر مباراة افتتاح كأس العالم للأندية، مساء اليوم الأربعاء، بملعب أدرار بأكادير، بين نادي الرجاء البيضاوي وفريق أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، دقيقة الصمت التي دعا إليها الاتحاد الدولي لكرم القدم "الفيفا" أمس الثلاثاء.

وبدا الجمهور الغفير، الذي جاء ليشاهد مقابلة الخضر في افتتاح "المونيداليتو"، حماسيا يقفز ويردد شعارات مختلفة، دون أن يكترث كثيرا لدقيقة الصمت المطلوبة، بينما كان لاعبو الفريقين معا يصطفون وسط الملعب في صمت لمدة دقيقة واحدة ترحما على روح الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا.

وتحدث مذيعو الملعب الكبير لأكادير في مكبرات الصوت "يُذكرون" بدقيقة الصمت التي تم الاتفاق بخصوصها، قبل بداية كل مقابلة من المباريات الثمانية التي يشهدها كأس العالم للأندية 2013، والتي يحتضنها المغرب في الفترة بين 11 و21 دجنبر الجاري.

وكان "الفيفا" قد أفاد في بلاغ له، أمس، بأن الجمهور الحاضر في مباريات "الموندياليتو" مدعو لتكريم الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، من خلال الوقوف في المدرجات والتصفيق، لإعادة توجيه رسالة مانديلا للأمل والحب إلى العالم كله".