شكاية كيدية لتشويه سمعة إطار بالمحافظة العقارية بالناظور يشهد له الناظوريين بالنزاهة


شكاية كيدية لتشويه سمعة إطار بالمحافظة العقارية بالناظور يشهد له الناظوريين بالنزاهة
ناظور24 : متابعة


لا شك أن أسوء ما قد يحصل للمرء هو التعرض لحملة مغرضة تستهدف شرفه وتشويه سمعته وسط عمله و المدينة التي افنى فيها قسطا وفيرا من حياته.

ولعل ابرز تجليات هذه الوقاحة " الشكاية الكيدية الفارغة " التي اصبحت عادة عند العديد من السماسرة الذين يتواجدون في هذه المدينة وخير دليل هي ما شاهدناه في احد المواقع الالكترونية الزميلة و التي يشهد لها بالاستقلالية ، نشر شكاية ضد الاطار عبد المالك ابن الناظور و الذي يشتغل بالمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية والمشهود له بالكفاءة والنزاهة حيث اتهم صاحب الشكاية " المجهول "و بدون أي سند ، الاطار المذكور بكونه عاث فسادا في الادارة المذكور وانه كون ثروات من "التخرويض " دون أي اثبات أو دليل يذكر ، مكتفيا و معللا شكايته" كما قيل له " بأن الاطار عبد المالك قد تعرض لتنقيل تاديبي سنة 2016 ، في حين أن مصادر الموقع تنفي هذا جملة وتفصيلا مؤكدة في الآن ذاته ان هذه التنقيلات هي عادية تقوم بها الادارة من حين لآخر .

و اكد مواطنون استقى الموقع أرائهم، ان الإطار المذكور يعتبر من الأطر النزيهة في الاقليم و التي يزخر بها ذات المرفق العمومي منددين في الآن ذاته من هذه الحملة التي شنتها جهات اعتادت الصيد في المياه العكر .


وفي ذات الصدد استغرب موظفون إقحام هذا الإطار الذي اشتغل في الميدان ما يزيد عن 22 سنة ،في هذه الحسابات الضيقة خصوصا انهم اشتغلوا بجانبه لفترة ليست بالقصيرة حيث لامسوا خلاله حس المسؤولية التي يتحلى بها السيد عبد المالك كما لم يفلوا في الآن ذاته المجهودات الجبارة لجل موظفي و أطر هذا المرفق الإداري وعلى رأسهم السيد المحافظ