شيك بقيمة 8 ملايين سنتيم يطيح بمستشار بهاته الجماعة القريبة من الناظور


شيك بقيمة 8 ملايين سنتيم يطيح بمستشار بهاته الجماعة القريبة من الناظور
ناظور24:
 

أوقفت المصالح الأمنية بمدينة وجدة، أمس الثلاثاء، عضوا بمجلس وجدة (ع.د)، خاض الإنتخابات الجماعية الأخيرة باسم العدالة والتنمية، قبل أن يقرر القضاء الإداري تجريده من عضوية المجلس بسبب تخلي العضو المذكور عن انتمائه لحزب البيجيدي، بعد الطلب الذي تقدم به عبد الإله بن كيران، بصفته أمينا عاما للحزب.

ووفق مصدر مطلع، فإن توقيف العضو المذكور، الذي ينتظر حزب البيجيدي تنفيذ قرار تجريده من العضوية، تم بسبب شيك بدون رصيد.

وأوضح المصدر نفسه بأن المعني سلم شيكا لأحد الأشخاص بقيمة 8 ملايين سنتيم، قبل أن يكتشف بأن رصيد العضو المعني لا يتوفر على مبلغ كاف، ما اضطره إلى تقديم شكاية في الموضوع، أمام النيابة العامة التي أمرت بتوقيفه.

هذا وكان العضو المعني قد أوقف قبل عدة أسابيع، بسبب شكاية أخرى تقدم بها أحد المواطنين، بعدما سلمه العضو المعني وثيقة تحمل خاتم وتوقيع مزور لرئيس الجماعة على أساس أنها وثيقة أصدرتها الجماعة لفائدته، وخلال التحقيق الذي فتحته المصالح المعنية، وجهت رسالة إلى رئيس جماعة وجدة، تضم أسئلة حول الوثيقة المعنية، وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الجماعة قدم توضيحات حول الوثيقة المعنية، ومما أكد عليه حسب المصدر نفسه، أن هذه الوثيقة لا تصدرها الجماعة إطلاقا، وأن التوقيع الذي تضمنته على أساس أنه توقيعه لا علاقة له به، وبأنه توقيع مزور.

أما الخاتم الموضوع على الوثيقة، فقد أشار رئيس الجماعة وفق المصدر ذاته، إلى أنه بعد القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات الأخير، أصبحت الجماعة تدعى جماعة وجدة، وليس كما هو موضوع في الخاتم الذي يتضمن إسم الجماعة الحضرية لوجدة، غير أن العضو غادر حينها السجن بعدما تقدمت الجهة المشتكية بتنازل عن الدعوى.