صراع قوي بين رئيس جامعة الكرة المغربية والمدرب "رونار" بسبب عارضة أزياء


صراع قوي بين رئيس جامعة الكرة المغربية والمدرب "رونار" بسبب عارضة أزياء
متابعة 

وقع خلاف كبير بين مدرب المنتخب الوطني "هيرفي رونار"، ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع، وصل حد تبادل الاتهامات والتهديد في روسيا، بعد الصورة التي نشرتها عارضة الازياء والممثلة، ليلى الحديوي، رفقة الناخب الوطني، التقطتها داخل فندق المنتخب قبل المباراة الحاسمة ضد البرتغال التي انهزم فيها الأسود. 

وأفادت مصادر إعلامية، أن رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم اتصل هاتفيا برونار وأبلغه غضبه الشديد من تصرفاته التي وصفها بشكل "قدحي"، غير أن رونار رد على المسؤول المغربي بقوة، مذكرا إياه أن التقاط الصور مع ليلى الحديوي يدخل في باب حياته الشخصية ولا يخص لقجع أو غيره في شيء. 

وربطت نفس المصادر الصراع بين الطرفين بتصريحات المدافع المهدي بن عطية الذي قال في أحد الحوارات لوسائل الإعلام الدولية على أن أحد المقربين من المنتخب الوطني " أرجوز مسؤول عن نشر البلبلة"، ما يؤكد فرضية أن سيلفي "الحديوي" كان النقطة التي أفاضت كأس الصراع بين الطرفين والذي انعكس سلبا على نفسية لاعبي المنتخب الوطني. 

صراع قوي بين رئيس جامعة الكرة المغربية والمدرب "رونار" بسبب عارضة أزياء