ضيف و قضية : خالد قدومي يرد على مفتعلي قضية الشذوذ الجنسي لمحمد شكري


ضيف و قضية : خالد قدومي يرد على مفتعلي قضية الشذوذ الجنسي لمحمد شكري
ناظور24: ط – الشامي / ع- الشامي

من تداعيات الموضوع الذي نُشر في بعض الصحف الوطنية، حول الكاتب المغربي الراحل محمد شكري، وعلاقته (المشبوهة والشاذة) التي نتجت عن تأويل خاطئ تم تحويره مع احد أصدقاء الكاتب الراحل، المسمى: أحمد الكبشي والملقب بالروبيو.. أكد عدد من المهتمين والباحثين في هوية الأدب العربي والامازيغي، بان مضامين هذا الحوار لا تعدوا ان تكون اصطيادا في المياه العكرة ، لاسيما وان الأمر يتعلق بشخص لم يعد حيا، وبالتالي فانه من الهراء محاسبة الاموات او الصاق تُهم انحرافية بهم بغرض التشويش على معجبيه ومتتبعيه الذين بلغوا قاعدة العالمية..

وفي ذات السياق، وفي تصريح خص به (ناظور24)، ندد الاستاذ والكاتب الروائي و المسرحي خالد قدومي، بما تناولته إذاعة هولندا العالمية حول قضية الشذوذ الجنسي المنسوبة لصديق – الروبيو – مشيرا الى انه كان لزاما على هؤلاء ان يستنبطوا حقيقة مسار الإبداع لمحمد شكري، بدل الخوض في طابوهات مرادها الكسب السريع لجرائد اقل ما يقال عنها انها مبتذلة وتساهم في نشر الفكر الخرافي لتتحالف ضمنيا مع الفكر الظلامي والرجعي..فحين نحاول مس محمد شكري (يواصل الاستاذ قدومي) بخلق تهمة عابرة، تهمة أصبحت موضة في هذا العصر الذي نعيش فيه السفاهة، فإننا نمس الإبداع بكل قيمه ومعانيه النبيلة، ونحارب الفن الأدبي الراقي.. فمن خلال تجربتي المتواضعة –يضيف – مكنتني علاقاتي لمعرفة أولائك الذين يفترون على الموتى عن قرب، فهم ليسوا بأكثر من هواة للنبش في ذاكرة مزيفة لا وجود لها سوى في مخيلتهم المريضة بالحقد والضغينة والرغبة في الظهور.

محمد شكري، كان كلمة صادقة لكل المنبوذين ولكل الأطفال الضائعين، اللذين عانوا من ويلات الواقع المر.. وقد استطاع شكري ان يرتقي إلى مستوى العالمية حتى نال شهادات ايجابية من كبار المثقفين من شتى بقاع العالم. انه مبدع حاول ان يترجم إبداعه الذي رسخ بالملموس لمعاناة الفئات المهمشة والمقصية من التاريخ الرسمي..

(فلو كان محمد شكري ينتمي لاسر عريقة أصولها فاسية، لما قالوا عنه هذا الكلام.. ولكنه لما كان ابن الريف، ليس غريب ان يتم قذفه بكل هذا الحجم من الجرم المفتعل، الذي اشترك فيه حتى اصحاب الرسالة النبيلة من بعض الأقلام المحسوبة على اعلام يجهر يوميا بصدقية رسالته..) يضيف قدومي بأسف عميق، متوجها للراي العام برسالة مفادها ان هذه القضية المفتعلة على صاحبها رغم موته، حركتها أقلام كان جدير بها أن تحلل نصوص الراحل بما في ذلك: الخبز الحافي، المؤرخ لمعاناة شعب الريف أثناء سنوات المجاعة أبان الحرب الأهلية الاسبانية بالريف، حيث كان شكري سباقا للتعريف بمعاناة هذا الشعب.





1.أرسلت من قبل saladin في 04/05/2010 12:49
almaarouf aala choukri annaho lam yakon yossali wala yassoum wa la yoaddi ayyi fard min faraid al islam......lan yadorraho chaien ana yakoun chaddan....

2.أرسلت من قبل soufiane beni chiker في 04/05/2010 15:22
achkor al akh khalid 3ala hada lkalam fe ha9 al oustad alkaber mohamed chokri aladi howa 9odwa li jami3 arifien lakin yajebo 3alayna ka rifien an naftakhira bihi walaysa an no jahillato kama yojahilonaho a3dae rif aladin youridon ana3icha da iman fe jahlana wanakon daiman tahta arjolihim

3.أرسلت من قبل تفو خاوم المعلقين في 04/05/2010 15:24
مؤسف جدا ان نخوض في سيرة رجل ميت
هل نسيتم انه يرقد في قبره روحه مسلمة للبارئ عز وجل..هو يحي ويميت وهو يغفر الذنوب
صلى، او لم يصلي، صام او لم يفعل، ادى الفرائض او تركها...ذلك شانه بينه وبينه خالقه سبحانه وتعالى
فلماذا الغيبة والنميمة ...؟ لماذا الخوض في شخص توفاه الله قبل اعوام
لا حول و لاقوة الا بالله العلي العظيم
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور

ادعوك يا صاحب التعليق "سالادين" التعليق الاول..ادعوك للتوبة والاكثار من الاستغفار
وادعو الى ذلك مرضو النفوس كافة في الناظور

شكر خاص للطاقم الجديد بناظور24
الى الامام انكم في السكة الصحيحة انشاء الله

4.أرسلت من قبل NADJA في 04/05/2010 15:44
شكرا على الموضوعية

5.أرسلت من قبل youar zi canarias في 04/05/2010 16:50
salamu 3alakom azul imazighen , mi pregunta es si de verdad os ha molestado estas noticias publicadas sobre mohamed chukri porque no denuncias estas falsas noticias en juzgado para limpiar el nombre de este gran escritor rifeño , gracias nador24 ,

6.أرسلت من قبل شكري حي لم يمت في 04/05/2010 17:01
وذكروا أمواتكم بخير

7.أرسلت من قبل عاشور العمراوي في 04/05/2010 18:09
مؤسف جدا ان نخوض في سيرة رجل ميت أو حي بهذه السلبية بل هو شماتة وقذارة عارمة
لا حول و لاقوة الا بالله العلي العظيم
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور

8.أرسلت من قبل طارق ترو في 04/05/2010 18:09
كفانا مفخرة اننا نتمي الى هذا الريف العظيم الذي انتمى له الراحل الكبير محمد شكري،حقا كان كبيرا بكبر اهل الريف الاحرار

9.أرسلت من قبل krimo_nl في 04/05/2010 18:22
mohamed chokri dijan abnadam dama9ran
o nachin bach akis nisi alma3rof wadji cha haram minzi ad sidarabni iyasnan minya3na nata nachin antag alwajib alah irahmo

10.أرسلت من قبل mohamed في 04/05/2010 21:02
salam allah yarhamho .id7o laho arahma bino o bin allah .walakin ya irwani latajma7o kolla anadiriyin min fadliko wa merci,li nador 24

11.أرسلت من قبل zanan في 04/05/2010 21:48
Mohamed choukri dejelkatib Amazigh Amakran si lkitab enni omo karen Aghroum hafi isi snegh mamech toura dan irifeyen enner
di tiempo enni la colonisation .
Mohamed choukri meilleur ecrivain marocain .la realité

12.أرسلت من قبل شفيق في 04/05/2010 23:58
سبحان الله الامم تكرم ابطالها و نحن نسب امواتنا فهذا يدكرني بالشرامطي الذي يريد محاكمة ميت ، و نسي انه هو الاحق بالمحاكمة و السجن

13.أرسلت من قبل jihad . في 05/05/2010 09:39
azul..sob7ana lah ..limada hada alkhawd fi 7ayati insanin mayit ,,robama kana al ajdar an yasta7diro bi a9lamihim ibda3atih walaysa tachwiha soratih alati lan yochawihoha mahma fa3alo ;;;;li ana michwar mohmed chokri wa nidalatih satakon hiya achahid 3an siratih walaysat bid3ato astorin katabaha folan fi yawmin aw yawmayn..... wa orido minman kataba hadihi al3ibara
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم يا مرضى الناظور...an la yakhossa almarda waka anahom fi nador fa9at bal ya akhi alkarim 9a2imato almarda tawila whiya mowaza3a fi lmaghrib bi akmalih wahadihi al isa2a li mobdi3ina lam walan takona min insanen rifiyin 7a9i9iiiii .......................arjo an takona almaghfirato wa ra7mato li mohmed chokri wa lijami3 almoslimin inchaelah

14.أرسلت من قبل أياو نحمو في 08/05/2010 14:09
رحمك الله يا محمد شكري يا أيها الرمز الذي عبر عن الحرمان الذي مر به ريفنا العظيم والعملاق دون أن تنال من شموخه و دون أن يستسلم للإستعمار ولا للمخزن الخبيث رغم الفقر والأمية والحصار والقمع والجوع ، رحمك الله يا كاتبنا الكبير يا أيها الشامخ كشموخ الجبال التي أنجبتك ، ولن تنال منك أقلام الأقزام الرخيصة شيئا وشكرا كثيرا للأخ خالد قدومي على رده المضوعي على أقلام هذه الحشرات التي لم تظهر إلا بعد موت الأسد لتنال منه .

15.أرسلت من قبل salam في 08/05/2010 14:23
وتحية طية الى الاخ المناضل قدومي.ثم اشكره على شهادته حول موضىوع المساس بشخصية
شكري الكاتب الجاد .فحسب معرفتي بكتابات شكري ،انه ابدع وقال ما لم يقله الكثير
من الكتا ب المغاربة ...
زهير برشلونة

16.أرسلت من قبل Boukoud في 10/05/2010 22:02
Azul,

"Amarira" netta d aghyul,war yelli ci d Amwassan(intellectuel),
war yessin ca umi qqaren tazuri n tsekla,u war t itweqqir ci !!,
Choukri netta aammas tughath "Yedaaf"(faible)!,
Mri tughath yedaaf,iri war itiwedh ad yiri zi Imariren imqranen n imadhal !!.
Maymmi yegga umatnegh surifa?amen war izmmar?
Maymmi war yessiwir x tcuni n tzuri n tsekla n Choukri?
Nzmmar anini: aqa war d as izmmar!.

Atqadas attas i wmatnegh M.Coukri,ad yeqqim ibed am idurar n arrif!!!.
Atqadas ra i wmatnegh Ayyaw n Hemmu d yin yessiwren awal yecnan.

S' ttisir.




17.أرسلت من قبل عبدو في 10/05/2010 22:59
لايمكن بأي حال من الآحوال أن ننسى أن كتابات الراحل تطرقت إلى العوالم السفلى لمدينة طنجة بلغة أقل ما يقال عنها سوقية بدعوى الواقعية و تسمية الآشياء بمسمياتها ,وهنا مكمن الفرس فالآدب سمي أدبا إلا لإنه يرتقي بدوق الناس و يسمو به ,أما ماعدا هدا فلكل وجهة نظر لابد أن تحترم .




18.أرسلت من قبل b في 12/05/2010 23:22
شذوذ محمد شكري ليس بجديدربما لم تقرأ كتاب الخبز الحافي الذي يحكي فيه مغامراته الشاذة مع بعض الاشخاصوكذلك كتاب زمن الاخطاء.وما علاقة شكري بجون جني والاديب بولز املعروفين بشذوذهماثم بعد هذا وذاك من انت ومن فوضك للدفاع عن عملاق الادب المغربي محمد شكري.محمد شكري فرض نفسه بالشذوذ او بدونه وهذا لا ينقص من قيمته الادبية شيئااما كشخص فهو سكير معربذ ربما اقول ربما شاذ وهو لم يتزوج طيلة حياتهيمكن ان يقوم بهذه المهمة من له علاقة بشكري كمحمد برادة او خالد مشبال او ادريس الخوري ...الخ.