طبول الحرب تقرع مجددا بالصحراء المغربية بعد خطوة استفزازية من البوليساريو


طبول الحرب تقرع مجددا بالصحراء المغربية بعد خطوة استفزازية من البوليساريو
متابعة:

قالت وسائل إعلام جزائرية أن جبهة البوليساريو تحشد لتنظيم وقفة “احتجاجية” أمام مركز أمني مغربي يوجد بمحاذاة الجدار الدفاعي العازل الذي يفصل ما بين المغرب والمنطقة العازلة التي أوكلت المملكة مهمة مراقبتها إلى بعثة المينورسو .

وحسب ذات المصادر، فإن متظاهري الجبهة الانفصالية ينوون تحدي قرارات مجلس الأمن التي تمنع التواجد بالمنطقة العازلة، والاقتراب من القوات المسلحة الملكية واستفزازها بشعارات وأعمال عدائية أخرى.

وكان المغرب قد أكد في الأشهر الماضية خلال أزمة الكركارات بأنه لن يسنح بأي انتهاك للاتفاقيات الموقعة ولو اضطر الأمر إلى استعمال القوة، مما يفتح الباب على مصراعيه أمام تطور الأمور بالمنطقة إذا ما عجزت المينورسو عن منع استفزازات الانفصاليين.