عائلة الأستاذ الحاج شامخة تشكر كل من واساها في وفاة ابنها عبد الله


عائلة الأستاذ الحاج شامخة تشكر كل من واساها في وفاة ابنها عبد الله
بسم الله الرحمن الرحيم.. ”كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ” (( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّر الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )) ولا نملك إلا أن نقول :” إنا لله وإنا إليه راجعون ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم آجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيرا منها..
على إثر المصاب الجلل الذي حل في الأسبوع الأخير بأسرة شامخة حيث انتقل إلى بقاء الله تعالى الفقيد الراحل عبد الله شامخة الإطار بباشوية الناظور ،يتقدم الحاج محمد شامخة القائد الممتاز ورئيس ديوان سابق لعدد من السادة العمال بالإقليم ،وبكثير من التأثر ، بخالص الشكر والامتنان أصالة عن نفسه ونيابة عن أسرتيه الصغيرة والكبيرة لكل من شارك الأسرة حزنها وقدم تعازيه الحارة ومواساته القلبية سواء عن طريق الحضور الشخصي أو عن طريق الهاتف أو الوسائل الأخرى ، راجيا من الله العلي القدير أن يحفظ الجميع من كل مكروه وأن يطيل في أعمارهم ، ويجدد رحماته الواسعة على الفقيد الراحل عبد الله شامخة ويسكنه فسيح جناته وكافة أمواتنا .