عامل إقليم الحسيمة يحل بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة لزيارة أطباء عسكريين لتعزيز حالة الطوارئ الصحية


تنفيذا للتعليمات الملكية السامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لكل من الجنرال دوكوردارمي عبد الفتاح الوراق، وقائد الدرك الملكي الجنرال دوكوردارمي محمد هرمو، ومفتش مصلحة الطب العسكري الجنرال محمد العبار، من أجل تمكين الطب العسكري العمل إلى جانب الطب المدني لمواجهة فيروس كورونا

وبهذه المناسيةزار عامل إقاليم الحسيمة السيد فريد شوراق صباحيوم الأربعاء 25 مارس 2020 المستشفى الإقليمي محمد الخامس الذي خل فيه طاقم طبي لأطباء عسكريين لتعزيز العرض الصحي بالإقليم في ظل حالة الطوارئ الصحية التي أعلن عليها المغرب كإجراء وقائي للوقاية والحد من انتشار وباء كورنا " كوفيد 19.
وكما تفقد عامل الحسيمة الأطر الطبية العسكرية، التي قدمت للحسيمة لتقديم خدمات طبية للساكنة في ظل حالة الطوارئ الصحية التي أشهرها المغرب، مؤكدا أن هذه الأطر ستعمل على توزيع المهام بينها لخدمة الوافدين على المستشفى تحسبا لأية تطورات في الوضعية الصحية بالإقليم وانسجاما مع التدابير المتخذة ضد فيروس كورنا.

ويذكر ان إقليم الحسيمة لحد الساعة لم تسجل فيه اية حالة ولله الحمد من فيروس كورونا كما ان الحسيمة وكل ساكنتها التزموا بالحجر الصحي واستمعوا بتعليمات وزارة الداخلية ووزارة الصحة من مقاهي، ومطاعم،....بدون استثناء، بقرار الإغلاق، وهو عمل احترازي لتفادي كل ما من شأنه أن يساهم في نشر عدوى وباء كورونا كما ألتزم جل وسائل النقل العمومي بالتوقف عن العمل وعدم التحرك من مدينة الى أخرى
سكان إقليم الحسيمة من خلال الصور والفيديوهات المنتشرة عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر أنهم متسلحون بعزيمة اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لغاية التصدي لانتشار هذا الوباء الغير واضح المعالم، والتفعيل الفعلي لطلب السلطات المحلية بالمكوث في المنازل