على خطى مجلس الدريوش.. نزيف الاستقالات يضرب مجلس جماعة الناظور


على خطى مجلس الدريوش.. نزيف الاستقالات يضرب مجلس جماعة الناظور
أقدم مستشار جماعي ينتمي إلى حزب الحركة الشعبية، على تقديم إستقالته من مجلس جماعة الناظور، احتجاجا على ما وصفه بـ”العشوائية والفوضى”، وعدم الاستجابات الى مطالب ساكنة المدينة.

وتأتي هذه الاستقالة، حسب ما قاله المستشار، احتجاجا على عدم تمكن المكتب المسير تحقيق انتظارات ساكنة مدينة الناظور، وتحقيق التنمية، والرفع من النمو الاقتصادي بهذه المدينة التي تعبر “باب أوربا”.

وأكد المستشار الحركي، على أن الاستقالة تأتي في وقت تعيش فيه الجماعة على وقع التسيب والفوضى، وغياب الارادة لتدبير شؤون المدينة بالشكل المطلوب.

وجاء في الاستقالة الوجهة لرئيس الجماعة:”لم أقتنع بوضعها أمامكم إلا بعد أن فقدت أي آمل في إصلاح اوضاع المجلس وفي تلبية الحاجيات الأساسية للسكان، وبذلك فإني أتبرأ من أي سلوك أو قرار قد صدر أو سيصدر مستقبلا ولم تكن فيه مصلحة لعموم الساكنة”.

ويرتقب أن تعرف جماعة الناظور، تقديم أعضاء المجلس استقالتهم، أمام تنامي مظاهر الفوضى بالمدينة، وغياب أي مبادرة تروم تحقيق التنمية، وخلق فرص الشغل لمحاربة شبح البطالة الذي يخيم على المدينة، أمام غياب فرص الشغل بالمنطقة.