علياء المهدى تتظاهر عارية للتنديد بالدستور فى السويد / للكبار فقط


علياء المهدى تتظاهر عارية للتنديد بالدستور فى السويد / للكبار فقط
ناظور24 :

لم تكتف الناشطة علياء المهدى بالجدل المثار حولها داخليا، وإنما انتقلت إلى السويد، حيث التقطت لها كاميرا وكالة الأنباء الفرنسية صورا لها وهى تتظاهر عارية تماما أمام مقر السفارة المصرية باستوكهولم، اعتراضا على مسودة الدستور المصرى المعروضة للاستفتاء على الشعب.

الصور - التى نتحفظ على نشرها كما هى حفاظًا وعلى الآداب العامة -  تظهر فيها علياء المهدى وسط ناشطتين يمسكان بالعلم المصرى، ويرفعن لافتات تؤكد رفضهن للدستور المصرى.

ولم تشر الوكالة إلى جنسية المتظاهرتين اللتين شاركتا علياء المهدى فى وقفتها، مكتفية بالإشارة إلى أنهما من النشطاء.




1.أرسلت من قبل jamil.jimi@hotmail.fr في 20/12/2012 22:31
يقول المثل {عيش يوما تسمع عجبا } هذا الفعل الشنيع ليس جديدا أو عيبا لمثل هاؤلاء الزنات فهل سمعتم أو رأيتم يوما مثل هذا الإحتجاج المفظوح والشنيع وفي الحديث{ إن لم تستحيي فاصنع ما شأت} هاؤلاء البشر يتلذذون بهذا الفعل الخزي . أياكم أيها الأعزاء المحترمون أن تظنوا أن هذا احتجاج على الدستور كما يزعمون أبدا أبدا فهذه وسيلة من أجل إظها مفاتنها للأجانب وهي تعلم أن جسمها لا يروق للأي أحد ولهذا السبب تعرت للعموم فلعنت الله على المنظور فخزاك الله فأنت مفظوحة جعلك الله عارية أبد الآبدين ما أنت وما للدستور فهل تظنين بهذا العري تغيرين عمل الرجال الأصفياء الأتقياء الذين سهروا ليالي وشهور من أجل الحفاض على استقرار البد مصر أم الدنيا .أفبهذا العار والخزي توقفيت مسار أمة وتضحيات رجال هيهات ثم هيهات .فلعنت الله على الظالمين و الفاتنين والمفتونين.

2.أرسلت من قبل samir في 20/12/2012 22:53
يقول المثل {عيش يوما تسمع عجبا } هذا الفعل الشنيع ليس جديدا أو عيبا لمثل هاؤلاء الزنات فهل سمعتم أو رأيتم يوما مثل هذا الإحتجاج المفظوح والشنيع وفي الحديث{ إن لم تستحيي فاصنع ما شأت} هاؤلاء البشر يتلذذون بهذا الفعل الخزي . أياكم أيها الأعزاء المحترمون أن تظنوا أن هذا احتجاج على الدستور كما يزعمون أبدا أبدا فهذه وسيلة من أجل إظهار مفاتنها للأجانب وهي تعلم أن جسمها لا يروق للأي أحد ولهذا السبب تعرت للعموم فلعنت الله على المنظور فخزاك الله فأنت مفظوحة جعلك الله عارية أبد الآبدين ما أنت وما للدستور فهل تظنين بهذا العري تغيرين عمل الرجال الأصفياء الأتقياء الذين سهروا ليالي وشهور من أجل الحفاض على استقرار البد مصر أم الدنيا .أفبهذا العار والخزي توقفيت مسار أمة وتضحيات رجال هيهات ثم هيهات .فلعنت الله على الظالمين و الفاتنين والمفتونين.