عمادة طنجة تجدد التزامها بكسب رهان.. طنجة مدينة نظيفة..


عمادة طنجة تجدد التزامها بكسب رهان.. طنجة مدينة نظيفة..
  متابعة: م.أزناكي


 التزاما منها بقضايا المواطنين، وفي اطار الانفتاح على هيئات المجتمع المدني، والفاعلين الميدانيين، في قطاع التدبير المفوض لقطاع النظافة. نظمت الجماعة الحضرية لطنجة، يوم الجمعة 28 دجنبر 2012. لقاء تواصليا مفتوحا، حول جديد دفتر تحملات قطاع التدبير المفوض للنظافة، الذي سيعرف تغييرا هاما في المستقبل القريب.
عمدة طنجة، فؤاد العماري، أكد خلال مداخلته على التزامه بالعمل على تحقيق رهان: طنجة مدينة نظيفة، ضمن اهتماماته اليومية بتحسين ظروف ساكنة الجماعة الحضرية لطنجة.
 خلال هذا اللقاء، الذي يروم اشراك الساكنة وممثليها في تسير الجماعة، استعرض عمدة طنجة، مجموعة من التجارب التي نهجتها الجماعة قبل تجربة التدبير المفوض لقطاع النظافة، ليخلص الى الاعلان عن انتهاء المكتب المسير للجماعة الحضرية من اعداد تصور عام وشامل حول قطاع النظافة. بناء على تشخيص ميدلني دقيق لواقع القطاع، واستئناسا بتجارب عالمية. كما أعلن، ايضا، عن مجموعة من النقاط التي قررت الجماعة الحضرية تضمينها دفتر التحملات الجديد، الذي أتى بالعديد من الآليات التي قد تكون مدخلا حقيقيا لتحقيق شعار: " طنجة مدينة نظيفة"، منها:
  •  فسح المجال امام شركتين لتدبير القطاع، بدل شركة واحدة.
  • تشطير تراب الجماعة الحضرية لطنجة الى شطرين: طنجة الغربية، وتضم أحياء: مغوغة، بني مكادة، السواني 1. وطنجة الشرقية، وتضم طنجة المدينة والسواني 2.
  • اعتماد نظام  GPS، لمراقبة تحركات آليات الشركة المكلفة بالقطاع، لمتابعة عملها ومراقبة مدى التزاماتها.
مداخلات المواطنين، والفاعلين الميدانين في القطاع، أعابت في مجملها على تجربة الشركة الحالية، ودعت السلطة المفوضة، في شخص العمادة،  الى العمل على بلورة دفتر تحملات يستجيب لانتظارات الساكنة. ويكون في مستوى تحديادت طنجة الألفية الثالثة.
 

عمادة طنجة تجدد التزامها بكسب رهان.. طنجة مدينة نظيفة..