عمال الإنعاش الوطني...هل يلحقون حقوقهم الضائعة؟؟


عمال الإنعاش الوطني...هل يلحقون حقوقهم الضائعة؟؟
يعملون بكل نشاط وحيوية..لا يشكون من الملل أو الكلل..يسهرون على الحفاظ على رونق المدية..ولا يعرفوا معنى للكسل..يزيحون مخلفات البيوت والمنازل..ويصبرون على كل الأضرار التي تخلفها مهنتهم إنهم عمال الإنعاش الوطني، لا يخفى على الناس ولا على المسئولين دورهم المهم الذي يؤدونه داخل المجتمع، كما يستحيل على الجميع أن يفكروا بمجرد التفكير أن يخلو حيهم أو شارعهم من عامل الإنعاش الوطني، فهم من يعطون للمدينة رونقها، بشتى الأشغال العمومية التي يقومون بها من صباغة الطرقات و التنظيف بوسائل عادية، و الاشتغال ليل نهار في الإعداد للأعياد و المهرجانات التي تحتفل بها المدينة، لكن في المقابل، لو بحثنا عن نسبة الحقوق التي يستطيع أمثال هؤلاء أن يتمتعوا بها، لوجدناها ضئيلة ولا ترقى للحقوق المعتادة لدى المواطن، فهي محرومة من أبسط الوسائل الضرورية، لا يتم فيها احترام قانون مدونة الشغل، فالأجر محدود في 1300 درهم، لا يكفي مواطنا لوحده، فالأحرى أن يكفي أسرة بعينها، ويتكرر الحال لدى عدد كبير ممن قضوا أكثر من ستة عشر سنة أعمال شاقة و بغض النظر عن الأجر الهزيل فإن هؤلاء العمال لهم الأسبقية في التوظيف بالأسلاك الإدارية و هذا هو الذي يجعل جل العمال يعبرون على ما يعيشونه في سبيل أن يحل الفرج و هو "الترسم"، يتساءل العديد من المتعاطفين مع هذه الفئة، إلى متى يظل هؤلاء مسجونون ومحكوم عليهم بأعمال شاقة مقابل أجور زهيدة، دون الدفاع عن نفسها أو توكيل من يدافع عنها، ليتحول الاقتصاد الوطني في غياب توظيف واضح إلى اقتصاد أعرج يعتمد بشكل أساسي على عمال الانعاش المستخدون في الإدارات العمومية بشكل كبير , فبدل الاهتمام بتحسين وضعيتهم وإدماجهم في السلالم الوظائفية تجدهم يعلمون بشكل تعسفي محرومون من أبسط الحقوق، ومهمشين من نظرة المجتمع لهم، وترى رئيسهم دائما يلوح إليهم بالطرد لأنهم لا يحملون أية وثيقة تحميهم وتحمي مستقبلهم الذي يظل في عالم المجهول..ما يساهم في تفشي العقد النفسية و الاجتماعية قد لا يسلم المجتمع بشكل عام من ضررها، وهنا يظهر سؤال بارز للعيان، متى تعتزم حكومتنا المبجلة على تحمل مهامها بشكل جدي لتحمي حقوق و كرامة المواطن المغربي بدل الحلول الترقيعية التي لا تسمن ولا تغني من جوع ؟؟؟؟ وهل المبالغ المالية الزهيدة المقدمة لعمال الانعاش تعكس ما هو رائج من خطابات سياسية واهية مفادها أن الاجر الادنى للعمال لا يقل عن 1900 درهم ؟ أم أن كلام حكومتنا وساساتنا في واد وما يحدث على أرض الواقع في واد آخر ؟؟ متى ينصف عامل الانعاش وتقدم له كامل مستحقاته المالية التي تظل حبيسة القرارات و الدورات البرلمانية دون أي اعتبار لما قد يحدث للعامل من نكسة أقتصادية ترجع عليه وعلى عائلته التي يعولها بالضرر ؟؟ أم أن اصحاب المقاعد الوثيرة التي تتفاضى ألاف الدراهم لا تهتم ولا تبالي بهاته الفئة المستضعة في المواطنين ؟؟



1.أرسلت من قبل mourad في 11/01/2012 19:08
wlah ila 3ndkom al haana rani khdmt m3ahom min 2002 ila yawmina hada rani mjal ma twdaft ma walo min al mougata3a 1 al baladiya li fiha 1 ould al hram howa li rhrm 3liya al wadifa rah m3rof 3nd com m .z daba rani f al 3amala yalah rana drna talab l towdif o mwklin 3la lah walakin rani bgint ngol ra kayn li khdam tma 20 sana o 3ada rah kytflaw 3lina fin hococ al al insan ila mata nahno ntadir fin chabab li dima kathdro 3lih o ntoma di3tona bhal li hana machi mgarba hna bgina al hag dyalna nida ila kol masoul fi had al balad a sa3id alah alwatan al malik m.d

2.أرسلت من قبل mourad في 11/01/2012 19:16
ila mata wa nahno n3ani ma3akom norido hacana fi biladina hna mgarba o 3ndna aktar min 10 sanawat fi hada al marad

3.أرسلت من قبل atmani mourad في 12/01/2012 19:39
ana wahd min hadok li day3in f al in3ach al watani orido hal ya3ni bgyt ngol al hokoma al zadida t3ti lina al awlawiya*f al wadifa rana 3yna mn ma ntadro bidon faida rah hada hgna daba rana f 2012 ya3ni al 3alam 3 o hna 3ad rana 3ndna lihtiqar f bladna sawfa la nabqaw maktofin al aydin walaw klafana dalika mogablat malikona al hamam bi ayi wasila lra 10 sanawat b lfam sahla walakin mahya wa ma lawnoha wa sakran nador 24li fkro fina lah iwq com ntmaw lakom tawfiq fi hada al mihna a charifa alh alwatan al malik