عميد كلية سلوان يكشف لناظور24 مجموعة من المعطيات الهامة حول قضية عدم فتح أبواب الحي الجامعي


ناظور24:يوسف عربــاج

بعد النضالات التي خاضها طلاب وطالبات كلية سلوان إذ دامت لأزيد من أسبوعين رافعين مطلب فتح أبواب الحي الجامعي كمطلب اني ومستعجل,دخل العشرات من الطلبة مساء يوم أمس في اعتصام مفتوح من داخل عمادة كلية المتعددة التخصصات بسلوان كخطوة تصعيدية أخرى لفتح أبواب الحي الجامعي.

وفي هذا الصدد,ربطنا اتصال هاتفي بالسيد عميد كلية سلوان "علي أزديموسى" للكشف عن السبب الرئيسي والحقيقي الكائن وراء عدم فتح أبواب الحي الجامعي لإستفادة الطلبة والطالبات مع بداية هذا الموسم الدراسي,إذ كشف لنا عن مجموعة من المعطيات و المعلومات المتعلقة بذات الموضوع.

وفي حديث السيد علي أزديموسى لموقع "ناظور24" أكّد أنه كعميد لكلية سلوان ولا إدارة الكلية بشكل عام لا علاقة لهم بالحي الجامعي لا من ناحية  التسيير ولا الوقوف عن أشغال البناء و التجهيز ولا الوقوف عن أي ورشة متعلقة بالحي الجامعي للكلية ,إذ أن الحي الجامعي لكلية سلوان تكفل به المكتب الوطني للأعمال الجامعية  الإجتماعية و الثقافية التابع لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي .

وباشر السيد علي أزديموسى حديثه,حيث أكد أنه رغم عدم تكفل إدارة كلية سلوان بمشروع الحي الجامعي,إلاّ و أنه بدوره كعميد للكلية حاول إتخاذ مجموعة من الخطوات الإدارية و الميدانية  للتسريع في فتح أبواب الحي الجامعي,كالمساهمة في ربط الحي بالكهرباء إذ تم  تمرير  الخيوط الكهربائية الخاصة بالحي وسط أسوار الكلية وعبر ألات و أجهزة خاصة بالكلية,حيث كان يعتبر مشكل الكهرباء  مشكلا هاما للحي الجامعي.

كما لم  يفُت للسيد عميد الكلية عبر اتصالنا به,أن ينوّه بالمجهودات الجبّارة التي يقوم بها السيد عامل إقليم الناظور "علي خليل" في المساهمة  ليكون الحي الجامعي جاهزا هذا الموسم و المجهودات  التي بذلها العامل السابق لإقليم الناظور "مصطفى العطار" الذي كان له دور فعّال في بناء حي جامعي لكلية سلوان,كما نوّه بمجهودات  رئيس جامعة محمد الأول بوجدة "محمد بنقدور" وبمجهودات المكتب الوطني للماء و الكهرباء بسلوان.

وأضاف علي أزديموسى في حديثه  أن الحي الجامعي لكلية سلوان  ,جاهز من ناحية اللوازم التجهيزية,غير أنه لم يتم بعد تعيين الإدارة الخاصة بالحي الجامعي (مدير الحي - مقتصد - الحارس العام...) حيث أرجح (علي أزديموسى) أنه السبب الرئيسي في عدم فتح أبواب الحي.

كما أكّد عميد الكلية لموقع "ناظــور24" أنه لحد الان لم يتوصل هذا الموسم بأي ملف مطلبي  يتضمن نقطة فتح أبواب الحي الجامعي من طرف الطلبة,في حين أكّد أن أبوابه كعميد للكلية مفتوحة للحوار مع الطلبة.
 ومن جهة أخرى,فقد أكّد الموقع الخاص بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية  الإجتماعية و الثقافية,أن الحي الجامعي لكلية الناظور ومواقع جامعية أخرى كأكادير2 و و تطوان2 و اسفي  سيكون جاهزا خلال موسم 2017,إذ ستبلغ الطاقة الإستيعابية للحي الجامعي لكلية سلوان 1400 سرير.