عودة قافلة الابطال من الصحراء، تشوبيتــا سليمان حوليش و اشياء اخرى


عودة قافلة الابطال من الصحراء، تشوبيتــا سليمان حوليش و اشياء اخرى
محمد فارس / اسبانيا

شيء جميل جدا ان ترى ابناء مدينتك يخرجون في قافلة الشموخ و الاباء متجهين الى الصحراء المغربية ، و الاجمل منه ان ترى العنصر النسوي من بين رجال ابطال يزينون هذه القافلة كدرر ثمينة وسط العقد.و قبل ذلك احتجاجات الزملاء و الاصدقاء ابناء الناظور البررة و وقفاتهم البطولية عند بوابة مليلية المحتلة و علامات الاستفهام ظاهرة على محيا و وجوه افراد الامن الوطني الاسباني و الحرس المدني وحال سبيلهم يسالون بعضهم البعض الريفيون اقوياء، الريفيون صناديد، الريفيون اشاوس ، التاريخ يشهد لهم بذلك.
تحية اجلال و اكبار الى كل من شارك في هذه القافلة و الى كل من وقف تحت اشعة الشمس الحارقة عند بوابة مليلية، لان تاريخ الريف مكتوب من ذهب و اتيتم انتم اخواني و رصعتم سفره بالدرر و الجوهر، اثبتم لكل المغاربة ان مدينة الناظور ولادة بعد ان رموها بالعقم بعض البلداء الحسوبين على بعض الجهات و الهيآت ، و قفتكم كانت وقفة اناس اوفياء لوطنهم و اثلجتم صدر ملككم و جعلتموه يعرف انكم وطنيون و انكم ملكيون.

هم كثيرون الذين اخطاوا في حقنا منذ احداث 19 يناير1984، عندما انهمونا بتهم باطلة و ابلغوا الجهات العليا على اننا مجرد اوباش نقتات من التهريب، و صوبوا فوهات بنادقهم الى اجسادنا ، قتلوا من قتلوا و اعتقلوا من اعتقلوا، لا لشيء سوى لاننا ريفيون لا نرضى بالضيم و اردنا ان نعيش في وطن مثلنا مثل باقي المغاربة في المدن الاخرى، وصفونا بابشع النعوت و علموا ابناءهم ان لا يثقوا في الريافة لانهم اصعاب، لكن التاريخ اراد ان ينصفكم يا حفدة عبد الكريم الخطابي و الشريف محمد امزيان و ان يرد لكم اعتباركم. فلا ابناء منطقتكم الذين استوزروا صنعوا شيئا من اجلكم و لا الذين تراسوا مجلس النواب تذكروكم و لا برلمانييكم و لا مستشاريكم في المجلسيين التشريعيين تفقدوا احوالكم، بل الفضل كل الفضل يعود لكم انتم، لانكم برهنتم على انكم مغاربة و ريفيون ابطال. عصاميون نحن سكان الريف، كونا انفسنا بانفسنا ايام الحصار الذي فرض علينا قسرا من طرف الحكومات السابقة قبل العهد الجديد، عندما كنا نحرم من كل شيء و مدينة سطات على سبيل المثال لا الحصر تتنمى و تزدهر لانه كان لها رب يحميها و يسهر على مصالحها الى درجة ان نصب الحصان في مدخلها بكى يوم مات صانع امجاد هذه المدينة.

لكن قوة الارادة و العزيمة و تولي صاحب الجلالة الملك محمد السادس العرش و اهتمامه بهذه المنطقة التي زارها اكثر من مرة و المشاريع التنموية و الاوراش الكبرى التي اعطى انطلاقتها جعل البسمة و الفرحة تعود الى هذا الاقليم الابي و الى سكانه الذين غمرتهم الفرحة و البهجة و جعلنا نحذف من قاموس نقاشاتنا و جدالنا عبارة اننا ننتمي الى المغرب الغير النافع كما ارادوا من قبل ان نكون منتمين له، و اصبحنا ننتمي الى المغرب الواحد من طنجة الى الكويرة ، من شماله الى جنوبه ، و من شرقه الى غربه.و نعتز و نفتخر اننا مغاربة.
اليوم يشهد المغرب باسره ان الناظور مدينة مغربية ابية و بها رجال و نساء ابطال، يصرخون بعلو اصواتهم و يقولون عاش الملك و يرددون الصحراء مغربية ، و ينتظرون استكمال الوحدة الترابية باسترجاع سبتة و مليلية لتكتمل الفرحة، . رايت بام يني سيدة ريفية اصلها من تافرسيت تقيم في اسبانيا مع ابنتها الوحيدة و هي تذرف دموعا حارة ، تكفكفها بتلابيب جلبابها تارة و بمنديلها تارة اخرى ، عندما كنا نتابع نشرة الاخبار على قناة دوزيم و مقدم الاخبار يتحدث عن القافلة التي خرجت من الناظور في اتجاه الصحراء، ملتفتة الى كل الحاضرين و هي تقول بالامازيغية......ياريازن ثروا ياريازن.....ثاروا نثمارث اينو.... اريفين احارين.

ترى هل تاكد للاستقلاليين الذين يعادون الامازيغية و على راسهم امينهم العام رجولتنا و مغربيتنا و تشبثنا باهداب العرش العلوي المجيد، و هل عرف الذين يقولون اننا اناس تهريب و مخدرات فقط باننا من اجل الوحدة الترابية للمملكة الشريفة مستعدين للتضحية بالغالي و النفيس،هل توصلوا الى فك لغز الطلاسيم الريفية الا و هي النخوة و الاباء و رفض الظلم كيف ما كان نوعه ؟ نحن لا ننتظر الجواب من احد ، لاننا في الناظور و منطقة الريف قاطبة تعودنا على ان تكون اقوالنا مقرونة بالافعال و لعل اخواننا الذين قاموا بهذه الرحلة الوطنية لصلة الرحم مع اخوانهم في الصحراء العزيزة خير دليل على ذلك.

الرجال يصنعون التاريخ، و التاريخ يتذكرهم بفخر و اعتزاز، الناظور مدينة ولادة ، ولدت الرجال الابطال ، كما ولدت اعظاء مجلس بلدي فاشل، يعلق رئيسه كاميرات لمراقبة الموظفين و اهمل مصالح المدينة و الاحياء الهامشية المهمشة، و عضو في بلدية الناظور صرخ صرخة طرزان و قال ... ما كنرضعوش تشوبيتا ، ينفي انه لا يرضع تشوبيتا و لكن هناك بقربه يجلس من يرضع من ضرع البقرة مباشرة. الكسل سمة منتخبينا و الخمول و النوم في العسل احب ما لديهم، يجتمعون كل دورة ، يثرثرون، يكذبون على انفسهم و يوهمون السكان على انهم مجتمعين من اجل مصلحتهم و مصلحة مدينتهم ، يحتسون اكواب الشاي المنعنع، يلتهمون بعض قطع الحلوى و من لا يتناولها لكونه مصاب بداء السكري يمررها لزميله و يفضون الجمع و يصبح كلامهم كالمثل القائل ، كلام الليل يمحوه النهار و المدينة تغرق في الازبال صيفا و الاوحال شتاءا.
و اخيرا و قبل ان اختم هذا الموضوع، اريد ان اقارن بين كاميرات طارق يحي و الكاميرات التي رافقت قافلة الابطال في اتجاه الصحراء، الاولى نصبت للايقاع بالموظفين و اصطيادهم عند سقوطهم في الشباك طبعا، و الثانية كشاهدة على رجولة و شهامة الريفيين ابناء الناظور و المقارنة الاخيرة هي شباب الناظور الذين بحت اصواتهم والعرق يتصبب من جباههم صبيبا في عز الصيف و اشعة الشمس الحارقة تلفح جلودهم، منددين و مستنكرين ما قامت به بعض العناصر العنصرية من افراد القوات الامنية الاسبانية، هؤلاء سبق و ان قلت في موضوع انهم رضعوا الرجولة و البطولة من اثداء امهاتهم و تشوبيتا سليمان حوليش حتى و ان لم يرضعها فان هناك من يرضع من ضرع البقرة الحلوب مباشرة بدون حسيب و لا رقيب، هذه البقرة هي مدينة الناظور و ضرعها اموال سكانها التي تنهب على عينيك يا بن عدي و الذي يرضع تعرفونه لاني اتوسم فيكم الذكاء الوقاد.


في نفس الركن
< >

الاحد 14 أبريل 2013 - 20:21 ناظور24 من زاوية هيئة التحرير