فايسبوك .. هذا ما قاله مولاي الحسن عن عبد القادر سلامة


فايسبوك .. هذا ما قاله مولاي الحسن عن عبد القادر سلامة
:ناظور 24 ..........الى السيد المحترم عبد القادر سلامة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
وبعد :
انطلاقا من معزتي ومحبتي لهذا الرجل الجالس بجانبي والذي عملت الى جانبه سنوات باعتباره رئيسا يومها وكوني اطارا وحيث انني خبرت تجربته وصبرت اغوار تعامله مع المواطنين ومساعدته لهم
وحيث انني لم اكن في يوم من الايام اتقرب اليه او سبق ان طلبت منه طلبا او تزلفت اليه كما كان يفعل كثير من المتملقين
حيث كان عملي يقتضي مني الامانة وتقديم النصيحة حتى ان كثيرا ممن كانوا يحيطون به تغضبهم صراحتي فعمدوا الى تهميشي واقصائي بل محاربتي
الى الان اوقفوا صرف مذكراتي المادية لترقيتي وهي اقدم استحقاق من سنة 2006 الى يومنا هذا ولم تصرف في حين مكنوا منها من يلعقون احذيتهم بلسانهم
سقت هذا الغيض من فيض على سبيل الذكر من اجل ان اخلص الى انني لم اقبل يدا ولم اركع لمسؤول
ومع ذلك اقول الحق في نفسي وفي غيري
كان المستشار عبد القادر سلامة رئيسا لبلدية ازغنغان وكان مثالا لكثير من الاشياء الجميلة برغم من عوائق النفوس الشريرة التي كانت تسبح في ماء عكر
ايها السيد الكريم وانا الان لا تربطني بك علاقة الرئيس بالمرؤوس حتى لا يفهم انني اتزلف لك او ايغي منك مصلحة وانت تعلم انها ليست من شيمي
وانطلاقا من المحبة اقول ان الزمن تغير والسياسة لم تعد نضالا بل جريا ورهقا ورجال المبادئ رحلوا فانصحك سيدي بان تهتم بما هو خير وانفع ويمكن ان تنال من خلاله اجرا كبيرا من الله ومحبة الناس ورسول الله عليه الصلاة والسلام يقول القريب من الناس قريب من الله قريب من الجنة ..
والعمر فان فكن مع المثقفين ومع العلماء والمفكرين والادباء فاني والله ارى لك في هذا خيرا وبركة وسيجل التاريخ انك الرجل الداعم للثقافة بمدينتنا واقليمنا وريفنا ووطننا
ارجوا ان لا يؤول كلامي الى غير موضوعه او يفهم في غير محله لست سياسيا ..
فقط انا رجل بسيط احب الادب والفكر واحب من يحب ذلك خاصة وان ذ عبد القادر سلامة خصص بيته صالونا ادبيا لتوقيع اصدارات كاتبين ونرجو ان ينخرط في الحقل الثقافي .. لان السياسة في هذا العصر مرض ولعنة وقد تهافت عليها بعض الصبية ومنعدمي حس المواطنة
فاني والله ارى وبكل تواضع ان مكانك الطبيعي بين المثقفين
وبصفتي امارس الفعل الثقافي وباسم جميع اعضاء جمعية ملتقى الفن والابداع نرحب بكم فاعلا ومثقفا
ومن خلالكم ادعو كل من يحب الثقافة ان ينخرط فيها
والله من وراء القصد
والسلام خليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الاديب : مولاي الحسن بنسيدي علي