فتاه مع مدمنين يتعاطوا المخدرات وسط الحي الإداري قرب الولاية بطنجة‎


ثم تصوير هذا الشريط صدفة قبل حوالي ساعة من عملية السطو التي تعرضت لها وكالة اتصالات المعرب الموجودة بنفس المكان علما أن هذا المكان هو مقابل للوكالة وكذا للغرفة التجارية حيت تحول إلى وكر للمجرمين نهارا والدعارة ليلا كما صرح لي احد الحراس الموجودين في المنطقة في الحي الإداري وبالقرب من مؤسسات ذات طبيعة حساسة وحيوية، استطاع "مجهولون" التسلل إلى داخل وكالة تابعة لشركة اتصالات المغرب، والاستيلاء على مجموعة من محتوياتها.

الوكالة التي تتواجد أمام مقر ولاية طنجة تطوان مباشرة ولا تبعد عن مقر ولاية أمن المدينة إلا بخطوات قليلة، تم اقتحامها يوم الأحد 2 غشت، حيث قام "اللصوص" بالاستيلاء عن مقتنيات وسط تضارب في قيمتها بين 500 ألف درهم ومليون درهم.

وأعاد الحادث حقيقة "استعداد" المصالح الأمنية لوقف أي اعتداء على مؤسسات حيوية في مدينة طنجة، إذ أكدت وزارة الداخلية في مجموعة من البلاغات استهداف "منظمات إرهابية" لمؤسسة عمومية، بينما يستطيع لصوص دخول وخروج وكالات مجاورة لولاية الأمن دون القبض عليهم.