فتح الناظور يعود بتعادل إيجابي من العرائش


فتح الناظور يعود بتعادل إيجابي من العرائش
عادل سلامي عن موقع سبور ناظور

لم يتوانى فتح الناظور عن العودة بنتجية ايجابية للناظور، وذلك حين حل ضيفا على فريق شباب العرائش، برسم الدورة 11 من بطولة القسم الأول هواة، في اللقاء الذي انتهى بنتيجة التعادل هدفين لمثلهما على أرضية الملعب البلدي بالعرائش.

فتح الناظور كان السباق الى افتتاح التسجيل عن طريق العائد أحمد الشامي والذي منح شحنة معنوية، مكنه من خلق فرص اخرى، بالرغم من العائق الذي شكلته أرضية الملعب أمام العبي الفتح بفعل أمطار الخير التي شهدتها مدينة العرائش، ما حول الملعب الى بركة مائية، بالرغم من ذلك كانت هناك استماتة فتحية للحفاظ على النتيجة، في حين كان الضغط على الزوار الطي فاجئهم الهدف، وحاولوا معه الى الاندفاع الى الأمام من اجل الضغط على الفتحيين لخلق ثغرة حتى يتمكنوا من تسجيل التعادل لكن ذلك لم يحصل، فانته الشوط الأول على نتيجة البياض.

في الجولة الثانية دخلت العناصر الفتحية وكلها عزيمة على الحفاظ على التقدم ولما لا مضاعفة الغلة، فكانت هناك انسلالات من طرف اللاعب المتألق سفيان الوساوي الذي اظعج كثيرا دفاع العرائشيين، وفي احدى الانسلالات عرقل دفاع شباب العرائش سفيان الموساوي داخل منطقة العمليات، فأعلن بذلك الحكم عن ضربة جزاء لمصلحة الفتح، سددها خليفي والذي لم يكن بجانبه فأضاعها وأضاع معها امكانية مضاعفة النتيجة للفتح، وهذا ما ساتغله الزوار حين قاموا بهجمات متتالية تمكنوا معها من تسجيل التعادل، فلم يكتفوا بذلك بل واصلوا على نفس المنوال قبل ان يستسلم الدفاع الفتحي حين احرز اصحاب الارض هدف التقدم، ما صدم لاعبي الفتح الذي كانوا يسيطرون على الوضع، لكن المتألق سفيان الموساوي اعاد الأمور الى نصابها من جديد حين راوغ الجميع بطريقة رائعة وانفرد بالحارس الذي لم يجد حلا امام مهارات الموساوي فاسكن الكرة في السباك مانحا تعادلا ثمينا للفتح خارج القواعد.

هي نتيجة جد ايجابية عاد بها الفتح بعد اننتكاسة الاسبوع الماضي بالخسارة في ميدانه امام شباب المحمدية، فهذا التعادل منح نقطة للفتح جعلته يتمركز في المركز التاسع برصيد 12 نقطة وعلى بعد 11 نقطة من المتصدر اتحاد تاونات، فيما شباب العرائش قفز الى المركز الخامس برصيد 15 نقطة.