فضيحة جنسية تضرب دورتموند قبل نهائي ويمبلي


فضيحة جنسية تضرب دورتموند قبل نهائي ويمبلي

كالنار في الهشيم، انتشر خبر الخلاف بين ثنائي قلب دفاع فريق بوروسيا دورتموند الألماني ماتس هوميلز ونيفن سوبوتيتش بعد أن قام الثاني بإقامة علاقة عاطفية مع صديقة الأول، مما يعصف باستقرار الفريق المقدم على انجاز تاريخي بخوض المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا امام مواطنه بايرن ميونخ على ملعب ويمبلي بلندن.وتناقلت مختلف وسائل الإعلام العالمية النبأ، والمتعلق بخيانة الصربي سوبوتيتش لزميله هوميلس بعد أن أقام علاقة جنسية مع رفيقته العاطفية كاثي فيشر، الأمر الذي قد يحطم آمال أسود فستفاليا في التتويج بالتشامبيونز الثانية في تاريخهم بعد نسخة 1997، خاصة أن الثنائي يعدان من الأعمدة الرئيسية بالفريق الأصفر، كما لا يمكن فصلهما وتجنب اصطدامهما، لا سيما أنهما يلعبان جنبا إلى جنب في خط الدفاع.وأشارت تقارير صحفية إلى أن هوميلس اكتشف الخيانة قبل مباراة ذهاب نصف النهائي أمام ريال مدريد الإسباني على ملعب سيغنال إيدونا بارك والتي حقق فيها دورتموند فوزا كاسحا بنتيجة 4-1 لكنه كتم مشاعر الغضب تجاه صديقه الصربي حرصا على مصلحة الفريق، وبدا أنه لم يكن في قمة تركيزه حين ارتكب هفوة قاتلة تسببت في هدف التعادل للبرتغالي كريستيانو رونالدو قبل انتهاء الشوط الأول.لكن مع تزايد تلك الأخبار، اضطر ثنائي دفاع الفريق الألماني للخروج أمام وسائل الإعلام لتكذيب تلك الأنباء وتوصيفها بالشائعات السخيفة التي أطلقها أعداء النادي لتشتيت تركيزه قبل خطوة واحدة من تحقيق حلم الكأس القارية.واضطر هوميلس وسوبوتيتش للجوء لصحيفة (بيلد) ذات المصداقية المعروفة لتكذيب الشائعة التي ملأت مختلف مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت، حيث أكد اللاعبان على أنهما صديقان مقربان وكذلك رفيقتيهما، وأنهما ظنا في بادئ الأمر أنها مزحة، غير أن الجميع بدأوا في سؤالهما عن صحتها حتى سائقو التاكسي ومصففي الشعر.يذكر أن هوميلس يأتي على رأس أولويات فريق برشلونة خلال تعاقدات الصيف، فيما يسعى النادي الغريم ريال مدريد الإسباني للفوز بخدمات سوبوتيتش.