فضيحة: ضبطُ طبيبٍ في مشهدٍ جنسيّ داعر مع ممرّضة بأحد دهاليز مستشفى الفارابي بوجدة


فضيحة: ضبطُ طبيبٍ في مشهدٍ جنسيّ داعر مع ممرّضة بأحد دهاليز مستشفى الفارابي بوجدة
ناظور24 / بدر أعراب


فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، كانت دهاليز مستشفى الفارابي بمدينة وجـدة مسرحاً لها، بحيث ضبط المرضى طبيباً متلبساً في وضع جنسيٍّ داعر مع إحدى الممرضات، وذلك أول يوم أمس الأربعاء الفارط بممّر جناح مرضى الأنف والحناجر، بحيث اُستُغل خلوّ المكان لحظة إتيان العشيقان على فعلتهما الشنيعة التي ندّد بشأنها جميع مرضى المستشفى وذويهم، خصوصاً وأن الطبيب المعني تفيد مصادر مطلعة أنه لا يطيقه أحدٌ من المرضى أو الزائرين لكونـه معروفاً بالإهمال والتقصير في أداء عمله.

يُشار إلى أن إدارة مستشفى الفارابي باشرت بفتح تحقيقٍ بهذا الخصوص، فيما تؤكـد مصادرنا أنها ليست المرة الأولى التي يُقْدِم فيها الطبيب المعني على ممارسة الجنس مع ممرضات داخل المستشفى، بل دأب على هذا السلوك المشين منذ أمـد، ما يدفعنا للتساؤل هل هناك من العاملين من كان يعرف بأمر هذا "المكبوت" الذي لم يراعي حرمة المكان ولم يحترم مهنة الأيادي الرحيمة، وبذلك يستلزم أن يشمل التحقيق بالتالي الجميع، أم أن الجهة المُحقّقة ستغفل أو ستتغافل عن هذا عمدا،ً إذا جازت العبارة.