فلاش ناظور24 : المغرب لم يقبل بعد مساعدات من إسبانيا بقيمة 30 مليون أورو مخصصة لمكافحة الهجرة غير الشرعية


خالد الوليد

المغرب لم يقبل بعد مساعدات من إسبانيا بقيمة 30 مليون أورو مخصصة لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي تم إقرارها شهر ماي الماضي خلال أزمة المهاجرين وفي أوج التوتر في قضية زعيم البوليساريو..

📌تنتضر الحكومة الاسبانية ردا مغربيا في هذا الصدد، رغم أن الموعد النهائي لقبول المنحة الاسبانية هو 8 أكتوبر الجاري، حيث أن المبلغ قد تم ادراجه سالفا في ميزانية وزارة الداخلية الاسبانية التي تنتضر من المغرب أن يمدها برقم الحساب البنكي لاجراء التحويل وارفاقه بوثيقة تبين مصير تلك الأموال...لكن لا جواب لحد الساعة.

📌تعول الحكومة الاسبانية على أخنوش وفريقه لتجاوز الخلافات الأخيرة التي عرفتها علاقة تلبلدين، خاصة وأن الوقود الذي أشعل الأزمة (قضية غالي) قد عرفت تطورات متسارعة مؤخرا، حيث تم استدعاء وزيرة الخارجية السابقة للتحقيق يوم أمس الاثنين كطرف متهم..الأخيرة دافعت عن قرارها واعتبرته انسانيا والتزمت بالدفاع عن حرمة أسرار الدولة في سؤال بسيط من القاضي: من أعطى الأمر بإدخال غالي؟!

📌تسعى مدريد إلى إيجاد توازن صعب جدا في علاقتها بالمغرب والجزائر، فالأول شريك استراتيجي والثاني مصدر أساسي للغاز...لكن توتر العلاقة مع الجارين تجعل مهمة وزير الخارجية ألباريس معقدة وتهدد الأمن القومي الاسباني.

📌وفي الوقت الذي تحاول فيه اسبانيا النأي بنفسها عن قرار المحكمة الاوروبية بخصوص اتفاقيات الفلاحة مع المغرب، ويدافع فيه رجال الاعمال الاسبان ومعهم بعض الساسة والعقلاء على ضرورة الحفاظ على المصالح الحيوية مع المغرب رغم قرارات الأوروبية، لازال تيار إعلامي وعسكري وسياسي بالداخل الاسباني يحاول تسميم العلاقة مع الجار ويدعو إلى اعتبار المغرب تهديدا أمنيا كبيرا جدا بسبب تسلحه المتقدم ودهاء تكتيكاته الدبلوماسية المحترفة.