- في بريمارك أنتويرب ،لا يُسمح للعاملات بارتداء الحجاب، لكن عليهن بيعه للزبائن !


محمد بوتخريط . هولندا


عاد الحجاب من جديد إلى دائرة الضوء في اروبا خاصة في بلجيكا وهولندا ، فبعد أسابيع على كسر المكتب الرئيسي لمحلات العطور والمكياج دوغلاس بالمانيا قراراً لمحل دوغلاس في مدينة ليواردن الهولندية كان قد قضى بعدم السماح لموظفة محجبة خدمة العملاء لأنها كانت ترتدي الحجاب ، في حين أن نفس المحل (دوغلاس) وزع بطاقات "مباركة عيد الفطر".. وتخفيظات خاصة بالمناسبة! واعتبر المكتب هذا القرار "تمييزاً" ضد الموظفة .
هكذا رد المكتب الرئيسي في ألمانيا على المنع ، كما من خلال إصدار أمر عام في اليوم التالي ينطبق على جميع فروع دوغلاس في أوروبا: "يسمح الآن بالحجاب لجميع الموظفين".
كان تدخُل المكتب الرئيسي لدوغلاس بالمانيا ايجابي جدا. فهل سيأتي الآن دور المكتب الرئيسي الأيرلندي لمحلات 'بريمارك' بتدخل مماثل.؟
لأن ما يحدث في بلجيكا أمر مُحزن فعلا !يعلق البعض..

"في بريمارك أنتويرب ، لا يُسمح للعاملات بارتداء الحجاب" هو عنوان تناولته العديد من الصحف البلجيكية والهولندية بالمتابعة و التحليل ..خاصة موقع (etnomarketing) حيث اصبح يطبق في محلات 'بريمارك' ببلجيكا حظر ارتداء الحجاب على جميع الموظفين. وهو نفس الامر الذي عرفه أحدث محل بريمارك الذي افتتح قبل شهرين فقط في مير في أنتويرب.
والغريب في الامر أن في نفس المحل لا يُسمح للموظفين بارتداء الحجاب ، لكن عليهم ببيعه للزبائن !
وأما كون عدداً كبيراً من زبائن بريمارك يرتدون الحجاب / غطاء الرأس ، فهو أمر يبدو أن المسؤولين داخل بريمارك غير مبالين به تماما، هم في الواقع يريدون هؤلاء زبناءً في متاجرهم ، وليس "عمالاً" كما يتضح من آخر عرض تم عرضه في "مير" بانتويرب منذ بضعة أيام: "الحجاب بأربعة يورو فقط ".
هذا يجعلنا فعلا عاجزين عن الكلام! يعلق البعض.

للاشارة ، بريمارك هي سلسلة من المتاجر الإيرلندية متخصصة في بيع الملابس ، محلات تجارية واسعة جدا معروفة لانخفاض أسعارها .بدأت في آيرلندا ، افتتحت أول متجر لها في دبلن عام 1969. تحت اسم ( بينايس) . تمتلك الشركة الآن ما يقارب ثلاثمائة متجرًا في أوروبا.


تعليق جديد
Twitter