في ظل ازمة مادية خانقة ، فتح الناظور يفوز على المتزعم سطاد الرباطي بهدفين لهدف والمساوي نجم فوق العادة


في ظل ازمة مادية خانقة ، فتح الناظور يفوز على المتزعم سطاد الرباطي بهدفين لهدف والمساوي نجم فوق العادة

متابعة:

تمكن فريق فتح الناظور لكرة القدم من محو آثار هزيمته الثقيلة التي تلقاها خارج قواعده  في الدورة الماضية بالرباعية ضد فريق وفاق بوزنيقة ..بالانتصار المهم والثمين على متزعم شطر الشمال  فريق  - سطاد الرباطي  - بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما يوم السبت  - 20 – 10 – 2012 – بالملعب البلدي بالناظور …فبداية الشوط الأول شهدت خروج الفريق المحلي  - الفتح  - مكشرا عن أنيابه وكان قويا ونشيطا في تحركاته على كل المستويات مما جعله يوقع هدفه الأول في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول بواسطة نجم الفريق وهدافه الأول  - سفيان الموساوي  - بطريقة بديعة وذكية من خارج مربع عمليات الزوار ..واستمرت وتيرة الامتياز المحلي سارية المفعول تقنيا وبدنيا مع بعض المناوشات الهجومية المنسقة  للخط الهجومي الرباطي ….الا أنه مع الدخول في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول انقلبت الأمور رأسا على عقب وتحولت كفة الامتياز التقني لفريق سطاد الرباطي بتحركات منسقة من كل الخطوط وهو الشئ الذي ساعدهم على اقتناص هدف التعادل في الوقت الميت من الشوط الأول  لتنتهي هذه الجولة متعادلة بهدف في كل شبكة ….وتأتي الجولة الثانية لتعرف اصرار الزوار على التمسك بزمام الأمور وأصبحت تحركاتهم تثير القلق في صفوف أشبال مدرب فتح الناظور محمد التيجني ..الا أن التغييرات التي أحدثها هذا الأخير  - أي مدرب الفتح  - أعطت ثمارها من الناحية التقنية واسترد الفتحيون لفترة امتيازهم الهجومي ليسجل معه من جديد نجم فريق فتح الناظور المهاجم  - سفيان المساوي  - هدفا ثانيا لفريقه في الدقيقة  - 20 – من ش 2 –  مستغلا الارتباك الحاصل في دفاع فريق سطاد الرباطي ..ليكون بالتالي هذا الهدف قد أشعل فتيل الندية بين  الفريقين ..بغية الحفاظ على التقدم بالنسبة للفتح ….وفي التعادل بالنسبة للزوار …الا أن  تماسك لاعبي الفريق المحلي بكليتهم في الدفاع عن امتيازهم أخرجهم من اللقاء منتصرين بهدفين لواحد …ليظيفوا بالتالي الى رصيدهم  النقاط الثلاثة .وليكون مجموع نقاطهم في المقابلات الثلاثة التي خاضوها  - 6 – نقاط  مع تموضعهم  في الرتبة الثانية في الترتيب العام المؤقت .

تشكيلة فريق فتح الناظور التي حققت الفوز على المتزعم سطاد الرباطي 

الحارس حسن أوسري  - سمير بوعرورو – محمد الغرشي  - الشركي عبد العزيز – رشيد الشيخلي  - سفيان الموساوي – عمر البرداعي  - سامسونغ – موسى جيغار – محمد الزهراوي  - محمد لاركو 

في الاحتياط : محمد الزاهري  - فهد لافيغ – لغموش  - أحمد الشامي  - الجارس الياس البرهمي 

 

فتح الناظور بأزمة مادية خطيرة ..ومستقبل الفريق يكتنفه الغموض..ونداءات لأجل انقاذه

تتخوف فعاليات فريق فتح الناظور لكرة القدم من  أن تتضاعف مشاكلهم  واكراهاتهم المادية الى أن توصل فريقهم الى الباب المسدود لا يقدر من خلاله على مواصلة مشواره الكروي …وقد تازمت حالة فريق فتح الناظور المادية بشكل عميق جدا منذ حوالي عامين وتعالت في غضونه صيحات ادارة الفريق  الى مسؤولي ودوماليي المدينة  قصد التدخل العاجل لدعم الفريق تفاديا  للاعتذار العام  وضياع تاريخ واسم الفريق الذي عمر في البطولة المغربية لأزيد من أربعين سنة …ولكن  الأمر الغريب والخطير ان هذه الصيحات والنداءات من فعاليات فريق فتح الناظور قوبلت بالصمت المريب والقاتل من مسؤولي ودوماليي المنطقة  للتزايد معاناة الفريق بشكل عميق جدا ..وخاصة مع بداية الموسم الكروي الجديد  - 2012 – 013 2 – والذي يعيش فيه على ايقاع خطير تتقاذفه رياح الاعتذار ..وأمام هذا أفاد  رئيس فريق فتح الناظور السيد – الرمضاني محمد – لمنبرنا  - الريف الرياضي  - على أن فريقه متازم للغاية وربما سيكون  في مستقبله القريب في عداد الماضي لكثرة مشاكله وانعدام موارده المالية …وطالب  من دوماليي المدينة بدعم فريقه حتى يقوى على مسايرة ركب البطولة وعلى سفرياتها الى مدن الفريق التي سيلعب ضدها ..وقال رئيس الفتح السيد  - الرمضاني  - بأن صيحاته ونداءاته على خطورة وضعية فريقه فهي في غاية الجدية لآن أموره الحالية تتحتم عليه التوقف عن اللعب وتابع على ان هذا ليس في مصلحة المنطقة لتاريخ الفريق وللاعبيه الشباب ولذلك فعلى الغيورين على رياضة المدينة التدخل العاجل جل دعم فريقه وتشجيع أشباله وخاصة في فترة ما قبل عيد الأضحى لتحفيز اللاعبين  ورسم معالم الفرحة على وجوههم في العيد