قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح


قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح


هسبريس -رويترز:

قالت وزيرة الدفاع النرويجية أمس الاثنين إن أفرادا من القوات الخاصة التابعة للبحرية النرويجية ساعدوا في غير أوقات عملهم طفلين على الهرب من المغرب في يوليوز الماضي.

وقضى الطفلان وهما ابنا رياضي مغربي يحمل ميدالية ذهبية أولمبية من زوجته النرويجية السابقة وقتا في مقر إقامة السفير النرويجي في الرباط قبل تهريبهما إلى خارج البلاد في قارب بمساعدة جنود من القوات الخاصة النرويجية.

واتهم المغرب النرويج العام الماضي بمساعدة الطفلين اللذين كان عمراهما آنذاك 13 عاما و16 عاما على مغادرة البلاد بطريقة غير مشروعة. ويحمل الطفلان الجنسيتين المغربية والنرويجية. وتقول النرويج إنها لم ترتكب أي مخالفة وإن الطفلين كانا محتجزين في المغرب رغم إرادتيهما وكانا 'يخشيان على حياتيهما' ولذا سمح لهما بقضاء عدة أيام في السفارة. ونفت أوسلو مرارا مساعدة الطفلين على السفر.

وقالت وزيرة الدفاع جريت فاريمو إن الجنود لم يكونوا يتصرفون وفقا لأوامر من السلطات وكانوا خارج أوقات عملهم. وأضافت في مؤتمر صحافي 'السلطات النرويجية لم تقدم المساعدة حينما أخذ هذان الطفلان من البلاد.. إن مشاركة القوات غير مقبولة'. وأضافت أنها بدأت تحقيقا في الأمر.

وقالت صحف مغربية إن الطفلين خطفا من والدهما خالد السكاح الذي انفصل عن زوجته أنر سيسيلي هوبستوك في عام 2006. وفاز بالميدالية الذهبية في سباق الجري عشرة آلاف متر في دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة عام 1992.

وتقول السلطات النرويجية إن الطفلين فرا من السكاح وطلبا اللجوء في السفارة النرويجية.

وقال وزير الخارجية يوناس جار شتويري في المؤتمر الصحافي ذاته 'إن نقل الطفلين (من المغرب) كان مسؤولية الأم ومن تدبيرها وعملها'.

وكانت الأم هوبستوك قد قالت لوسائل الإعلام النرويجية إنها سافرت مع السكاح والطفلين إلى المغرب عام 2006 وإنه احتجزهما في غرفتين منفصلتين وأخذ جوازي سفرهما.

وعادت هي إلى النرويج في عام 2007 وكان من المخطط له أن يتبعها الطفلان ولكن السكاح أبقى عليهما في المغرب.

وكان السكاح قد قال لصحيفة مغربية إنه كان يعيش مع الطفلين في سلام ووئام إلى أن جاء السفير النرويجي إلى منزله ومعه مسلحون وخطفوا الطفلين. ونفى مسؤولون نرويجيون ذلك.

قوات نرويجية خاصة ساعدت في تهريب أبناء السكاح



1.أرسلت من قبل rifsson في 02/02/2010 21:43
Sakkah est grand Rasicte contre les rifains,ce n est pas un homme qui merite sympati.tout les rifians a Oslo le connais bien.
jeg ber alle rif-norske ikke blande seg,skah öddlegegr for alle marokanere i norge,når han bodde i Oslo han var stor rasit,når han ble spurt av noen journalister i frankrike om han er berber,han svarte att berbere er appacher og ikke marokanere. du får behandle andre som selv du vil behandlet, ta avstand fra alle skahs trussler.

2.أرسلت من قبل RBATI في 02/02/2010 22:24
j`AI AUCUNE SYMPATI AVEC CE CRIMINELLE SKAH , TU EST UN APPACHE COMME TOUS LES AUTRES APPACHES, MOI JE TU CONNAIS TRES TRES BIEN CON TU ETAIT EN NORVEGE DANS LES ANNE 1987-88- 89- 2000 SANS PAPIER, DANS LE BOULEVARD ( CARL JOHAN ) TU N`AVAIT RIEN A MANGER ICI , TU TE RAPPELLE PAS QUE C`EST TA FEMME ( ANNE CECILIE HOPSTOCK ) QUI TA AIDER POUR AVOIR LA RESIDANCE EN NORVEGE QUAND TU ETAIT AVEC LE CLUBE ( BULL ) , ET MAINTENANT QUAND TU A GAGNER UN PEUT D`ARGEANT EST TU A ASSURER TON AVENIR , TU LE JEUTER DE HORD A RABAT UTILISANT DE VIOLANCE CONTRE ELLES , C`EST CA LE REMERCE MAROCAIN

3.أرسلت من قبل erifsson في 03/02/2010 11:23
Khalid skah d origine de FES il etait en norvege comme tu as dis sans papiers en 1988-89-1990, il etait professionel vouleur de pantalons Jeans 501 et les chaussure de Nike, la pluppart de ses clients qui achetaient les vetement volee do mr skah c etaient les nadoriens d Oslo,je me rappelle meme que les pris de jeans etait 200koron norvegien, quand khalid a recu le contrat avec Bull pour atheltisme il a recu des papiers et il a rencontre la fille cecilie a l universite d oslo,la fille etait deja avec autres marocains riffians avant lui,khalid avait de la chance apres la medaille d or qu il a recu a Barcelone et il puvait rencontrer la meilleure femme mais lui il a aimee cecilie parce qu elle appartienne a une famille tres Riche,puisque khalid c est un Fasi,alors l argent priorite avant tous,maintenant il veut causer le probleme a tout les marocain en Norvege,heureusement que la pluppart des Norvegiens sachenet bien la difference entre les arabofones et les riffians. a la prochain. merci

4.أرسلت من قبل assghar في 04/02/2010 16:04
Ce skah est pas un marocaine, il doit retourne a Yemen.je vis en Suede depuis 25 ans et je sais bien la metalitee de skandenavie.Ils sont tres civilisespas se sont des Anglosazones, pas comme la mentalitee des francofones.Si il aime pas les amazighs de thamazgha, alors il vas retourner a la terre de ses grands parentes(Yamen) c est simple,la societee marocaine est une societee AMAZIGHE.Skah ???? il marocain ,alors il est Amazigh d´origine arabe.car la societee est amazigh pour 1000%. celui qui veux pas etre amazigh a thamazgha ,la route vers Yamen est bien claire. Bach nkounou wad7ine m3a had lam39dine