كاتبنا المنتخب


كاتبنا المنتخب

زار كاتبنا المنتخب بعض مقرات الحزب
وحين زار مقرنا
قال لنا :
هاتوا شكاواكم بصدق في بيان
ولا تخافوا أحدا ..فقد مضى ذاك الزمان.
فقال صاحبي (غضبان):
يا سيّدي،
أين هم الشرفاء الذين غادروا المكان
و أين هو دور الحزب في عيش الشعب بأمان
و ما هو مخططه من أجل الإنسان الجوعان
و هل ممكن الرقي بالتعليم مثل اليابان
و كيف أنصف في المحاكم مثل باقي البلدان
قال الزعيم في حزن:
يا الله يا ربي
أكلّ هذا لم يفعله حزبي ؟!!
شكرا على صدقك في تنبيهنا يا ولدي
سوف ترى الخير غدا.
وبعد عام زارنا .
ومرة ثانية قال لنا :
هاتوا شكاويكم في بيان
ولا تخافوا أحدا
فقد مضى ذاك الزمان
لم يشتك المناضلون!
فقمت معلنا:
أين هم الشرفاء الذين غادروا المكان
و أين هو دور الحزب في عيش الشعب بأمان
و ما هو مخططه من أجل الإنسان الجيعان
و هل ممكن الرقي بالتعليم مثل اليابان
و كيف أنصف في المحاكم مثل باقي البلدان
معذرة يا سيّدي،……………………
……………….. …………….وأين صاحبي (غضبان) ؟؟؟؟!!!
كمال لمريني