مثير...صحف وطنية:هكذا خطط تاجر مخدرات لإدخال دبابات روسية لإشعال حرب في الريف


مثير...صحف وطنية:هكذا خطط تاجر مخدرات لإدخال دبابات روسية لإشعال حرب في الريف
ناظور24:متابعة

كشفت تحقيقات عبد الواحد مجيد، قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تفاصيل المكالمات الهاتفية التي تلقاها الصحافي حميد المهداوي، والتي تضمنت إرسال 160 ألف أورو من طرف مغربي يعيش بهولندا لدعم حراك الريف، بالإضافة إلى التصميم على إدخال أسلحة إلى المغرب ضمنها دبابات روسية.

وأفادت التحقيقات أن مغربيا مقيما بهولندا ينتمي لحركة 18 شتنبر للمطالبة باستقلال الريف عن المغرب، اتصل بالمهدوي بمجموعة مكالمات هاتفية منها مكالمات أكد له خلالها أن قائد حراك الريف ناصر الزفزافي يتواجد في مكان آمن، بعد فراره من السلطات الأمنية بعد واقعة المسجد بالحسيمة.

وأوضح المتصل أنه من ممولي الحراك، وقد أرسل للزفزافي ومناصريه حوالي 160 ألف أورو، من أجل دعم الحراك، مبديا رغبته في إرسال المزيد من الأموال التي تحصل عليها من تجارة المخدرات، وأنه رفقة مجموعة من الأشخاص الأثرياء المقيمين في هولندا اتفقوا على سحب أموالهم من البنوك المغربية لاستثمارها في إسبانيا عوض المغرب، وإقفال مشاريعهم القائمة بالمغرب.

وكشفت التحقيقات أن المغربي المقيم بهولندا أوضح للمهداوي عبر المكالمة الهاتفية، أنه قام بشراء مخزون مهم من الأسلحة، وسيعمل على إدخالها سرا إلى المغرب، عبر مدينة سبتة، وأنه تاجر مخدرات، ويتوفر على ثروة بالملايير سيسخرها باتفاق مع مجموعة أثرياء بهولندا على شراء الأسلحة من روسيا، ضمنها دبابات، وإدخالها إلى المغرب من سبتة المحتلة، واستخدامها في القيام بثورة، وإشعال حرب بمدينة الحسيمة.