مجلس الازبال بدرجة الامتياز.


مجلس الازبال بدرجة الامتياز.
محمد فارس

شاءت الاقدار و بعد طول انتظار، ان يرى المواطن الناظوري نتيجة صوته الذي ادلى به في الانتخابات السابقة لاناس اقل ما يمكن ان يقال عنهم، انهم لا ضمير لهم و لا غيرة لهم على المدينة و سكانها تحت القيادة السيئة و السيئة جدا لرئيس ، شاب نعم و لكن غير طموح و لا تعرف حمرة الخجل طريقا الى محياه.لنتحدث قليلا عن الرئيس و ندع الكلام عن الخشب المسندة التي تكمله، تلك الكراكيز الآدمية التي تجلس على الكراسي في قاعة الاجتماعات و التي لا تنبس ببنت شفه، خوفا من ربان سفينتهم التي تبحر في اكوام من الازبال.ترى ماذا ينتظرون من كل هذا، ينتظرون قدوم جحافل الجرذان لتحييهم على كسلهم و على الجريمة النكراء التي يقترفونها كل يوم في حق مدينتنا؟ ام ينتظرون بطاقة تهنئة من كبريات الشركات المصنعة لمبيد الحشرات و الذين سيسوقون منتوجاتهم، لان المواطنين سيكونون بحاجة ماسة الى هذه المواد.
دخل اعرابي الى مرقص ليلي بشاطىء عين الذياب بالدار البيظاء، و راى ما راى من كاسيات عاريات و فضائح بالجملة، خرج الى الخارج و قال لمرافقه: واش المخزن كايـــــن؟ نفس السؤال لاكته السنة كل العائدين الى اروبا بعد ان قضوا عطلتهم بمدينة الناظور؟ واش الناظور فيه مرشحين؟ واش الناظور فيها عامل اقليم؟ واش المغرب فيه وزارة داخلية. الجواب طبعا نعم فيه ، فيه كل شيء، ما عدا صحوة الضمير و الغيرة ، و خدمة المواطن الذي منح صوته لاناس، اقل ما يمكن ان يقال عنهم، انهم اناس يفتقرون لكل شيء. ترى اين هي جمعيات الاحياء؟ اين هي الاحزاب السياسية، اين هي النقابات؟ اين اشباه الرجال الذين يرعدون و يزبدون و يبرقون، و يستأسدون و يستنسرون في المهرجانات الخطابية عند حلول الانتخابات؟ اذا كان السيد العامل ممثلا لصاحب الجلالة سابقا و ممثلا للحكومة حاليا، هل لديه سلطة ام ان وجوده يبقى تعبيريا فقط، ممثلا في جلباب ابيض من حرير و طربوش احمر و البروتوكولات الفارغة التي لا تسمن و لا تغني..
كلكم تنكرتم لمدينة الناظور و سكانها و تركتم الفرصة لشاب طائش يفعل فيها ما يريد و كما يريد، طيش يتمثل في اغراق المدينة في اطنان من الازبال صيفا و في الاوحال خلال فصل الشتاء، طرق محفرة و مرقعة بسبع و سبعين رقعة و يوم يقرر تزفيتها و تعبيدها يتبولون عليها زفتا .احياء هامشية تفتقر الى ابسط شروط العيش الكريم و كانها عاشت حربا اهلية ، ا هذه هي النخوة، ا هذه هي الامانة،؟ الانتخابات على الابواب و على المواطنين ان ينزلوا على كل من يشكل المجلس البلدي الحالي باشد العقاب و حرمانهم من التصويت عليهم حتى يركنوا على رف من رفوف التاريخ و يعتري الغبار وجوههم ما دامت حمرة الخجل لم تجد اليها طريقا.على سكان الناظور ان ينتفضوا، و ان يجتمعوا على كلمة واحدة و نبذ كل من عبث بمصالح المدينة و لهث وراء تحقيق المصالح الخاصة.
الناظور سوف تتذكركم جميعا على انكم مجلس الازبال التي اغرقتها و جرتها الى ان تصنف ضمن المدن الغير النضيفة، و لكن حاشا و كلا ان تكون مدينتنا هي المدينة المتسخة، بل بعض العقول التي بيدها زمام الامور هي الغارقة في الاوساخ و الحسابات الضيقة.



1.أرسلت من قبل CITOYEN DE NADOR في 06/08/2011 16:03
إن تضليل الرأي العام بنقل معلومات أقل ما يقال عنها أنها طفولية وساذجة ،لاتخرج عن أمرين: فإما صاحبها يؤدي واجبا مدفوع الثمن فإذا لاغبار عليه، وإما أنه أخذته العزة بالإثم فهو لا يعترف لمشغليه بقصر نظره فصار يتثاقف عليهم إن صح التعبير، بهذا الأسلوب الإنشائي الركيك الفارغ من أي مصداقية.
سيدي الفاضل، إن مشكل الازبال بالناظور لم يعد مشكلا خاصا بالجماعة الحضرية لمدينة الناظور بل أصبح مشكلا لمجموعة من الجماعات اتفقت جميعها على تدبير هذا القطاع في إطار مؤسسة عمومية يتداول رئاستها .
ولقد اتفقت هذه الجماعات أن تفوض تسيير هذا القطاع لشركة خاصة هي "فيوليا" كما يعرف الجميع.هذه الإجراءات كلها لم يأت بها هذا الرئيس الشاب أيها الكاتب الفاضل، بل جاءت بها المجالس الجماعية السابقة عنه .وأن المشاكل التي يتفاقم فيها هذا القطاع ،بدأت من قبل توليه مهمته.والمشاكل المذكورة يمكن تلخيصها في كون الشركة فشلت فشلا ذريعا في مهمتها .وأن هذا الرئيس الشاب ، أيها الكاتب الفاضل ، استطاع بما له من تجربة وضعها رهن جماعته التي انتخبته لهذه الغاية، ان يعريها من أكاذيبها بواسطة إجراءات معلوماتية
مكنته عن طريق
.GPS
أن يرصد فشل وأكاذيب " فيوليا" ويعري مدى الاختيار الخاطئ الذي وقع فيه المسيرون السابقون في اختارهم لهذه الشركة السيئة السمعة حتى في وطنها فرنسا.
ماذا فعل هذا الرئيس الشاب ايها الكاتب الفاضل، لقد وضع " فيوليا " أمام مسؤوليتها بإجراءات قانونية محددة ودعاها إلى احترام دفتر تحملاتها الذي يعتبر لعلمك ،عبارة عن العقد المبرم بينها وبين الجماعات ،وإلا فسخ العقد.
وهو حاليا بصدد فسخ العقد .لكن ظهرت مجموعة من الأشخاص الذين هم على شاكلتك، لا يريدون أن ينجح في مهمته.لماذا؟أجب أنت أيها الفاضل.
وهم ألان يهيجون الرأي العام المحلي برمي الازبال في الشوارع والعمومية وأما مقر مؤسسة عموميةهي بلدية الناظور والتي هي بالمناسبة الإدارة التي تمثل كافة مواطنين الجماعة.هل تدري أيها الفاضل أن هذا العمل الغير حضاري يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي.إن حق التعبير لا يجب في مجتمع حضاري أن يمارس إلا بأساليب حضارية وقانونية وإلا دخل في إطار آخر يسمى المس بالأمن العام.
لكن الرئيس الشاب لا يريد اللجوء إلى هذا الإجراء ،هو يريد فقط ان يقوم بعمله.
ولعلمك فانه لا يمكنه فسح العقد الذي يجمع مجموعات الجماعات بشركة" فيوليا" بقرار أحادي منه، بل يجب عليه احترام المساطر القانونية في ذلك وإلا سيتعرض للمسؤولية.ومشكل النقاوة ليس ببعيد.أسأل مشغليك فهم أدرى منك بهذاالملف.
هل فهمت ايها الكاتب الفاضل؟ لا أظن فأنت مجرد قلم مأجور.ولا حولا ولا قوة الا بالله.

2.أرسلت من قبل le citoyen في 09/08/2011 18:03
ساداتي الأفاضل، إن مشكل الازبال بالناظور لم يعد مشكلا خاصا بالجماعة الحضرية لمدينة الناظور بل أصبح مشكلا لمجموعة من الجماعات اتفقت جميعها على تدبير هذا القطاع في إطار مؤسسة عمومية يتداول رئاستها .
ولقد اتفقت هذه الجماعات أن ُتفوض تسيير هذا القطاع لشركة خاصة هي "فيوليا" كما يعرف الجميع.هذه الإجراءات كلها لم يأت بها يحيى طارق، بل جاءت بها المجالس الجماعية السابقة عنه .وأن المشاكل التي يتفاقم فيها هذا القطاع ،بدأت من قبل توليه مهمته.والمشاكل المذكورة يمكن تلخيصها في كون الشركة فشلت فشلا ذريعا في مهمتها .وأن طارق يحيى استطاع بما له من تجربة وضعها رهن جماعته ا
التي انتخبته لهذه الغاية، أن يعريها من أكاذيبها بواسطة إجراءات معلوماتية مكنته عن طريق جهاز.
GPS
والذي وضعه بشاحناتها أن يرصد فشل وأكاذيــــــب " فيوليا" وذلك بوقوفه على عجزها الكبير في تغطية كافة الشوارع بترسانتها المهترئة من الشاحنات واستطاع بذلك أن يعري مدى الاختيار الخاطئ الذي وقع فيه المسيرون السابقون في اختيارهم لهذه الشركة السيئة السمعة حتى في وطنها فرنسا.
ماذا فعل طارق يحيى بعد ذلك، لقد وضع " فيوليا " أمام مسؤوليتها بإجراءات قانونية محددة ودعاها إلى احترام دفتر تحملاتها الذي يعتبر لعلمكم ،عبارة عن العقد المبرم بينها وبين الجماعات ،وإلا فسخ العقد.وهو حاليا بصدد فسخ العقد .
لكن ظهرت مجموعة من الأشخاص الذين أتوا بهذه الشركة و لا يريدون أن ينجح طارق في فسخ عقدها وذلك عبر أساليب غير حضارية ومن خلف الستار ، إذ عمدوا إلى تضليل ساكنة الجماعات المعنية وذلك بتهييج الرأي العام المحلي ودفع الأبرياء الذين لا يعرفون أسرار هذا الملف برمي الازبال في الشوارع العمومية وأما مقر مؤسسة عمومية هي بلدية الناظور والتي هي بالمناسبة الإدارة التي تمثل كافة مواطنين الجماعة وذلك بهدف كسر شعبية طارق ومصداقيته ومهنتيه الجادة في تسيير هذا القطاع .
وآخر ما فعلوه أنهم عرقلوا انعقاد دورة يوليوز لجماعة الناظور وذلك بعد معرفتهم بأنه سجل على رأس جدول أعمالها نقطة تهم هذا المشكل وأنه بصدد تقديم بيانات تدينهم.
ورغم ذلك فإن طارق ماض في هذا الموقف لأنه لا يهمه إلا القيام بعمله.
ولعلمكم فانه لا يمكنه فسح العقد الذي يجمع مجموعات الجماعات بشركة" فيوليا" بقرار ُأحادي من طارق بصفته رئيسا لمجموعة الجماعات ، بل يجب عليه احترام المساطر القانونية في ذلك وإلا سيتعرض للمسؤولية ويعرض ميزانية الجماعة لاستنزاف في حالة حكم قضائي تحصل عليه الشركة.
ولا حولا ولا قوة الا بالله.



3.أرسلت من قبل فارس محمد في 10/08/2011 02:46
اذا كان هناك من قلم نماجور، فلست الا انت بدفاعك عن طارقك. انا ما اقصده ايها الفيلسوف ، كان على طارقك ان يبحث عن حل بديل، مثل كراء شاحنات و عمال المراب البلدي و يجمع الازبال من الاحياء و يرحم المواطنبن من الروائح الكريهة، لانهم يدفعون ضريبة النظافة للجبايات. هذا من جهة، اما من جهة اخرى تلك الاجراءات التي قلتها انت ، اعرفها جيدا و اعرف المراحل التي يجب ان تسلك حتى تفسخ العقدة مع شركة فيوليا. ترى لماذا لم يخرج الفارس الشجاع رئيس البلدية الى الشارع و واجه المواطنين براس مرفوع و شرح لهم الوضع، و فضل الرجوع القهقرى و دفن راسه كالنعام في الرمل. كنت ساحترمه و ساحترم تعليقك انت ايضا، لو تصرف بحكمة و عقد ندوة صحافية و شرح للمواطنين الوضع الذي توجد عليه المدينة، اما قولك بانه اسلوب انشائي ركيك، فانا على الاقل وخزني ضميري و كتبت سطورا و قلت ما يدور بداخلي و انت انتقدت و لم تعرف كيف تنتقد و استعرضت بعض الكلمات التي تدل على انك خادم سيدك ، لانني اشتم ذلك من حخلال ردودك و قبل ان اختم اقول لك ، انا لست بقلم ماجور ، لانني اعيش في اروبا و لا يهمني لا عمرو و لا زيد في كل هذا بل ما يهمني هو ما يقوله الناس عن الوضع الكارثي الذي اصبحت تعيش عليه مدينتنا.

4.أرسلت من قبل le citoyen في 10/08/2011 03:49
إذا كنت تعرف المساطر وانا اشك في ذلك، فلماذا لم تقلها ولم تبدأ بها احتراما للحقيقة اما عن الحل فهو متجسد في ما تفعله شركة فيوليا من تكثيف لحهودها حتى لا تقع في تحت طائلة فسخ عقدها اما وانك تعيش في اروبا فلماذا هذا التحامل الغير طبيعي على رئيس يقوم باعماله إلا إذا كان لك ماض وتريد ان تصفيه معه لاسيما وانك كنت من موظفي بلدية الناظور سابقا.
اما اني اخدم طارق فطارق لا يحتاج من يخدمه فهو ماض في سبيله انا فقط اقول رايا يبدو انك تريد ان تخرجه من السرب لأنه ضد تحاملك لا غير ونصيحة اخوية عليك قبل ان تحرر حريرة مثل حريرتك وهات ياسب في المؤسسات أن تجلس اولا وتستمع للمسؤولين وتطلع على الوثائق والمراحل التي يقطعها الملف وعلى الخطة البديلة وكيف تشتغل لا ان تخط خطوطا ركيكة مثل خطوطك لتظهر وكأنك المحلل السياسي البارع.اما عن عقد ندوة وغيرها فان القانون منح لرؤساء المجلس قنوات قانوية خير من ذلك هي دورات المجلس وهي اربعة لعلمك في السنة وطارق الذي لا يعجبك سجل نقطة في دورة يوليوز لهذه السنة تهم هذا الشأن ليتوجه الى الرأي العام المحلي بهذا الخصوص ولكن تم تاجيل هذه الدورة لكونها لم تنعقد بسبب رمي الازبال امام مقر البلدية

5.أرسلت من قبل naduri في 10/08/2011 18:00
بسم الله الرحمن الرحيم
اقول للسي فارس ان طارق قام بالندوة التي طالبت بهاووضح للراي العام رايه كمسؤول عن تفاقم مشكل النضافة.يمكنك الرجوع الى موقعي ناظورسيتي وناظور24 واقرأ مقال سعيد اليوسي ففيه من المعلومات ما كان خافيا عليك.وعليك الاعتذار في حق من اسأت لهم والله يهدينا كلنا للحق.

6.أرسلت من قبل فارس محمد في 10/08/2011 23:58
انا لست ضد طارق يحي في شيء، لانه جمعتني و اياه سنوات داخل دهاليز بلدية الناظور، انا ضد الطريقة التي عولجت به مشكلة النظافة. كان على السيد طارق يحي ان يبحث عن بديل و عن طريقة اخرى، ليرحم بها المواطنين من تكدس القاذورات و الازبال ، خصوصا و اننا في فصل الصيف ثم يتابع طريقه في تتبع المساطر القانونية و اتخاذ الاجراءات اللازمة و فق القانون، و لكن ، لا يجب ان تغرق المدينة في الازبال و ننتظر المساطر و الحوار العقيم مع شركة فبوليا و التي اعترف انها فشلت فشلا ذريعا في تطبيق بنود تالعقدة التي تجمعها ببلدية الناظور. و اعرف كذلك ان المجلس السابق هو السبب في هذه الورطة.
اذن اظن انني قد بينت ، انه كان على السيد طارق ان يبحث عن البديل اولا ، حتى يرحم الذين منحوه اصواتهم و ثقتهم به من تبعيات هذا المشكل.
اما السيد او السيدة الذي او التي انتقدتني بشدة و سمى نفسه شاهد، اقول له نعم انا كنت موظفا ببلدية الناظور و لم تكن لدي اي حسابات مع رئيسي اآنذاك ، بل خرجت من البلدية مرفوع الراس بما بيسمى بالايداع الاداري و كذلك ، عليه ان يعرف ما حدث في ملف النقاوة قبل ان يتحدث عن فيوليا ، و حملته المسعورة ضدي، اعذره فيها ، لانه يقتات من فضلات السيد و من يقتات من فضلات السيد لا بد و ان يكون معه و ليس ضده.

7.أرسلت من قبل FAYSSAL في 11/08/2011 01:38
اقول لكاتب المقال كفاك تهجما على الناس السيد قال رايه فقط فلماذا التنصيص على انه من خدام طارق.يبدو انك لا يعجبك الانتقاد.
انا مع الناظوري انه لم يتحامل عليك قال رايه فقط وهو راي مبني على وقائع وليس مثل ما جاء في مقالك الذي هو عبارة عن عواطف.وانا اوافق الناظوري لايمكن الاحتجاج برمي الازبال لا القانون ولا شرع الله يرضيه هذا العمل..