مجلس الجهة بالحسيمة يدعو لإعداد مخطط جهوي متكامل لتنمية المنطقة..


مجلس الجهة بالحسيمة يدعو لإعداد مخطط جهوي متكامل لتنمية المنطقة..
وقوفا على المؤهلات و المشاكل التي تعاني منها منطقة الحسيمة في مختلف المجالات، وإيمانا من مسؤوليها بالعمل على إعداد مخطط جهوي للتنمية متكامل لخدمة الجهة و الإقليم، نظم المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات صباح هذا اليوم لقاءا تشاوريا مع رؤساء الجماعات الحضرية و القروية و رؤساء المصالح الخارجية وبرلمانيي إقليم الحسيمة.
افتتح هذا اللقاء بكلمة بكلمة لوالي الجهة السيد محمد الحافي والي جهة تازة الحسيمة تاونات وعامل اقليم الحسيمة، عبر فيها عن شكره وامتنانه لرئيس مجلس الجهة على تنظيم هذا اللقاء التشاوري مع رؤساء الجماعات المحلية و المصالح الخارجية بالحسيمة، موضحا أن المشرع المغربي أعطى للمجلس الجهوي صلاحيات لوضع مخطط محكم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وفق تشخيص دقيق للوضع بالجهة،مشيرا إلى ضرورة تضافر جهود

هذا وأكد معظم المشاركين أن المقاربة التشاركية هي بمثابة ضمانة أساسية لوضع مخطط جهوي تنموي يستجيب لتطلعات ساكنة الجهة. واعتبر المشاركون مبادرة المجلس بعقد لقاءات تشاورية بأقاليم الجهة تجسيدا واضحا للديمقراطية التشاركية ونقلة نوعية في مجال المسلسل التنموي بالمنطقة،مؤكدين على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أولوية الاهتمام بالمشاريع المهيكلة والتي تساهم في تحسين مؤشرات التنمية بالجهة.

هذا وتطرق السيد محمد بودرا رئيس جهة تازة الحسيمة تاونات، في كلمة له إلى نقاش المخطط الجهوي للتنمية الذي أكد فيه على ضرورة العمل التشاركي، و الأخذ بعين الاعتبار مفهوم الالتقائية واعتماد التناسق والتوازن في الصلاحيات والإمكانات قصد خلق تنمية مستدامة عبر الاستماع إلى المنتخبين والمجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين لإعداد مخطط اقتصادي واجتماعي عقلاني واقعي متكامل ومنسجم مع مخططات الجماعات المحلية للتنمية ومخططات باقي القطاعات الحكومية إضافة إلى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وأشار إلى أن هذا اللقاء يندرج ضمن سلسلة من اللقاءات التي عقدها المجلس مع الفاعلين العموميين ورؤساء الجماعات المحلية والإقليمية والغرف المهنية من أجل الاستماع إلى آرائهم وانشغالاتهم ومقترحاتهم بغية تشخيص الواقع الراهن للجهة من خلال الوقوف على مؤهلاتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع اقتراح برامج إنمائية تراعي جانب الاستدامة في أفق إعداد المخطط الجهوي للتنمية.
وأبرز أن توفير وثائق التعمير من طرف وزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية من شأنها المساعدة على تخطيط اقتصادي واجتماعي سليم ومتوازن يأخذ بعين الاعتبار المجال سواء الحضري أو القروي والإمكانات التي يمكن أن تتيحها الأراضي المتوفرة.
هذا وعرف اللقاء مداخلات لمجموعة من رؤساء الجماعات المحلية تطرقت معظمها للمشاكل التي تعاني منها المنطقة مثل غياب البنية التحتية من طرقات و كهرباء و الماء الصالح للشرب ونقص في المستشفيات و المدارس خاصة في العالم القروي ، وأجمعوا على ضرورة تفعيل المقتضيات القانونية الواردة في قانون الجهة وتعزيز البنية التحتية بإعداد طريق ثنائي يربط إقليمي الحسيمة وتازة من أجل فك العزلة وتحسين ولوج الساكنة إلى الخدمات والاستثمار في مجال التكوين استجابة لسوق الشغل،مع تطوير المؤسسات الجامعية وتشجيع البحث العلمي والاهتمام بالإسكان والتعمير والصحة والتعليم.


فكري ولدعلي/الحسيمة



1.أرسلت من قبل Thraithmass في 09/05/2010 12:00
D.Boudra va demonstrando que tenemos sufesiente politicos para trabajar por nuestra region. la autopista Taza-Al hoceima.yTanger-Tetuan-Al hoceima-Nador-saidia-ouajda. anadirle un fastferrey Al hoceima-Malaga sera el pulmon de nuestro corazon NARRIF. Sres politicos y empresarios les deseamo un prospero futuro economico en nuestro querido Marruecos.

2.أرسلت من قبل Al MOUSTAKBAL في 10/05/2010 12:32
Nuestro Futuro esta en Europa , debemos trabajar por la coperacion entre nuestra region y las regiones de Europa,ej Andalucia,catalunia,navarra,bavaria en alemania,etc es que la leberalizacion y los acuerdos firmados por nuestro pais y EU, nos dara ventaja apartir de 2015, libre comercio, tenemos que estar preparados, en turismo ( faltan hoteles), industria (faltan zona industriales), deporte (faltan poledeportivos,estadios de fotbol),sanidad (falta un segundo hospita, clinicas privadas), siencias (falta universidad),etc , nos merecemos mas por la gran historia como luchemos por la independencia , con esperanza solo no podemos hay que meter la mano y trabajar con honradez para sacar al pueblo de la meseria en que se encuentra.