مجلس جهة الشرق ومعركة التنمية ودور المجتمع المدني


ناظور24

تأكيدا لانخراط مجلس جهة الشرق في تعميق علاقة التعاون والشراكة مع المجتمع المدني لجهة الشرق، شارك الأستاذ الطيب المصباحي نائب رئيس الجهة في الندوة الهامة التي عقدت بمقر الجهة يوم 30/11/2016 تحت عنوان مشاركة المجتمع المدني في تدبير الشأن العام.

ولقد ألقي الأستاذ الطيب المصباحي بكلمة استعرض من خلالها منظور مجلس الشرق النظري والعلمي لتطوير العلاقة وتعزيزها بين مختلف الأطراف التي تساهم في تنمية الجهة الشرقية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والتضامن المجتمعي ومن بينها طرف المجتمع المدني.

وفي هذا الإطار عبر الأستاذ الطيب المصباحي على إرادة الجهة في بلورة خطة عمل مع مختلف فعاليات النسيج الجمعوي في جهة الشرق باعتبار الدور المحوري الذي يقوم به في مجال التأطير التربوي والاجتماعي والثقافي للمواطن فضلا على الأدوار الطلائعية التي يقوم بها في مجال الجهود المتعلقة بتنمية جهة الشرق.
وتنفيذا لهذه الخطة فتح مجلس جهة الشرق ورش تنزيل المقتضيات الدستورية والمقتضيات التي تضمنها القانون التنظيمي رقم 14-111 المتعلقة بإنشاء ثلاث اليات استشارية ضمن منظومة مجلس جهة الشرق تكون شاملة التمثيلية لمختلف الفئات الاجتماعية وخاصة فئة الشباب والمرأة.
ويرمي مكتب مجلس جهة الشرق من خلال ذلك لتعبئة كل الفعاليات الجادة داخل المجتمع المدني للمساهمة بالسواعد والأفكار في مشروع التنمية بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية الثقافية على أساس قيم الديمقراطية والعدل والانصاف والمشاركة والحكامة والمحاسبة والمسائلة.
وادراكا من مجلس جهة الشرق بخطورة التحديات التي ينبغي رفعها فانه يرى ضرورة انخراط كل الفاعلين داخل المجتمع في معركة التنمية لتحقيق تطلعات ساكنة الجهة الشرقية بانتشالها من واقع التخلف والاستبعاد والتهميش وادماجها في المنظومة الاقتصادية دون اغفال دور الإدارة المحلية والمنتخبين ورجال الاعلام في تسهيل مأمورية ورسالة المجتمع المدني.