"مجوعة ماكدونالدز للأكولات السريعة" بوجدة


"مجوعة ماكدونالدز للأكولات السريعة" بوجدة


شهدت مدينة وجدة خلال الأسبوع الأخير من سنة 2009 إفتتاح أحد فروع سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة والتي تقوم بتقديم المأكولات السريعة ويطلق عليها اسم "مجوعة ماكدونالدز للأكولات السريعة"، الافتتاح الرسمي والذي من المفترض أن يحضره والي الجهة الشرقية أجل إلى يوم الثلاثاء 5 يناير 2010 على الساعة العاشرة صباحا بعد أن كان الإعلان الرسمي لإفتتاح المطعم المذكور في منتصف شهر دجنبر من السنة

الماضية ونظرا لغياب والي الجهة الشرقية أثناء الزيارة الملكية لأقليم فكيك وكذا عدم إنتهاء الأشغال بالمطعم ماكدونالدز تم فتح المطعم يوم الأربعاء 30 دجنبر والذي شهد عدد مهم من الزوار حتى أن الأمر إستدعى حضور مكثف لرجال الأمن خصوصا شرطة المرور التي نظمت السير طيلة يوم الإفتتاح خصوصا وموقع المطعم جاء في واجهة قبال المدارة التي توزع الطرقات بين طريق الغرب في إتجاه مدينة الرباط والطريق المؤدية نحو فكيك . إلى ذلك يرى المتتبعون أن الموقع والتوقيت يعد إستراتجية محسوبة بدقة من قبل الساهرين على الشؤون التجارية

لمجموعة ماكدونالدز لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار خلال الأسبوع الأول من الافتتاح للمطعم الذي يوفر فضاء للجلوس وفضاء مخصص للأطفال بالإضافة إلى مدار صغير لولوج السيارات أوما يعرف ب : " بري أبورتي " وللتذكير ستساهم مطاعم ماكدونالدز في تشغيل يد عاملة أغلبها من أبناء المدينة تم تدريبهم بمجموعة مطاعم مكدونالدز المتواجدة بالعاصمة الرباط ومدينة الدار بيضاء وتجدر الإشارة إلى أن سلسلة مطاعم ماكدونالدز قد تلقت خسائر فادحة خلال السنتين الماضيتين جراء شن الصحافة الوطنية المكتوبة والوطنية حملة شرسة على مطاعم مكدونالدز باعتبارها شركات أمريكية يسيرها لوبي يهودي ، إلى أن رد فعل الإدارة المركزية لمطاعم ماكدونالدز والذي جاء على شكل بيان صحفي نافيا لهذه الإدعاءات مبينا أن الشركة هي ذات تسير مغربي محض وتشغل يد عاملة مغربيةشأنها شأن عدد من الشركات المعروفة على الصعيد الدولي . هذا وقد ضربت حراسة أمنية مشددة شاركت فيها جميع المصالح الأمنية من قوات التدخل السريع وشرطة المرور والإستعلامات ليلة الإحتفال بالسنة الميلادية على مطعم ماكدونالدز مثلما عرفت جل الفنادق بمدينة وجدة تواجد رجال الأمن لتمر الإحتفالات بالسنة الجديدة دون مشاكل .

عبد الرزاق بونشوشن