محمد أبركان مرشح الاتحاد الاشتراكي : إذا كان لا بد لنا من الاختيار، علينا باختيار الأفضل


محمد أبركان مرشح الاتحاد الاشتراكي : إذا كان لا بد لنا من الاختيار، علينا باختيار الأفضل
إذا كان لا بد لنا من الاختيار، علينا باختيار الأفضل، هذا مبدأ إنساني خالد، أما إذا تعلق الأمر بالتصويت، فإننا نختار من يمثلنا أحسن تمثيل، لأننا نضع مصيرنا ومصير وطننا بين يديه، فلنصوت على من يستحق. محمد ابركان، رجل خبر الحياة السياسية بإقليم الناظور وبعموم الوطن، من خلال تجربة سياسية انطلقت برئاسته لجماعة اعزانن، وهو منصب بقي فيه لليوم، فما كان له ذلك لولا الثقة التي يحظى بها بين الناس. لم يكتف مرشح “الوردة” برئاسة جماعة اعزانن، بل مثل إقليم الناظور بالبرلمان لعشرون سنة، استمات خلالها دفاعا عن مصالح الإقليم، وقضاء حاجات سكانه، حيث ظل دائم الوقوف بجانب المواطن وهمومه. إقليم الناظور يحتاج أكثر من أي وقت مضى لرجل يدافع عن مصالحه الاستراتيجية، ويترافع بشجاعة عن أهله، وهذا ما يحتاج لسياسي محنك صبر أغوار ودهاليز السياسات الوطنية، واحتك برجالات المغرب.. وهو ما نجده متوفرا في هذا المخضرم السياسي محمد ابركان. محمد ابركان، ذو الكاريزما التي تخوله الاصطفاف جنبا إلى جنب مع أعتى فطاحلة السياسة الوطنية، كيف لا وهو الذي خلق لنفسه مكانا بين ساسة حزب عريق هو حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية؟ كيف لا وهو الذي تعتبر تزكيته من المسلمات داخل حزبه؟ إن المواطن الناظوري محتاج أكثر من أي وقت مضى لاختيار رجال من طينة محمد ابركان مرشح حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بشعاره “الوردة”.

صوتوا على محمد ابركان مرشح حزب للاتحاد الاشتراكي بوضع العلامة على رمز الوردة