مدينة الحسيمة تحتضن أشغال الملتقى السياحي الثاني


مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

فكري ولدعلي/الحسيمة

أشرف والي الجهة السيد محمد الحافي ، مرفوقا برئيس مجلس الجهة السيد محمد بودرا ورئيس المجلس الإقليمي السيد عمر الزراد ،و رئيس المجلس البلدي لأجدير و مندوب الصناعة التقليدية بالحسيمة ، و المندوب الإقليمي للسياحة بالحسيمة ، و عدد كبير من الأساتذة و جمعيات المجتمع المدني، يوم 22 ماي 2010 ، على افتتاح أشغال الملتقى السياحي الثاني بمدينة الحسيمة، و بهذه المناسبة عبر السيد الوالي عن شكره العميق لكل من ساهم لا من بعيد و قريب في هذا الملتقى و أكد أن الهدف من هذا الملتقى هو فتح نقاش و حوار جاد بين مختلف الفعاليات الحاضرة لبلورة توصيات النهوض بالسياحة بالمنطقة لخدمة تنمية السياحة المستدامة، و أشاد أيضا بالعناية التي يوليها صاحب الجلالة محمد السادس للجهة، و ماتشهده منطقة الحسيمة من مشاريع مهمة لإعادة هيكلة النشاط السياحي. و أشار أيضا إلى المشاريع التي سيتم تدشينها بالمنطقة.
و في السياق ذاته أشاد السيد خالد الستوتي، في كلمة باسم الجمعيات المنظمة، بمجهودات السيد الوالي و رئيس الجهة و الجمعيات المشاركة في إنجاح هذا الملتقى الذي ينظم لفتح نقاش حول التنمية السياحية بالمنطقة.و في الإتجاه ذاته جاءت كلمة السيد محمد بودرا رئيس مجلس الجهة، حيث فتمحورت حول الدعم الذي يوليه السيد الوالي للجمعيات بالحسيمة ، و كذلك الدعم القوي الذي تحظى به المنطقة من قبل صاحب الجلالة محمد السادس و الذي يساهم في تطوير و ازدهار إقليم الحسيمة .
يذكر أن النشاط نظم تحت شعار " المنتوج المحلي والتنمية السياحية الجهوية المستدامة''و تميز بجولة سياحية لبعض المواقع كقيادة المجاهد عبد الكريم الخطابي و موقع المدينة التاريخية، و يشار إلى أن الملتقى عرف تنظيم حلقة نقاش حول المؤهلات السياحية التي تمتاز بها مدينة الحسيمة.

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني

مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني


مدينة الحسيمة تحتضن أشغال  الملتقى السياحي الثاني