مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والإجتماعية بوجدة يفتتح الموسم العلمي الحالي بكلية العلوم بوجدة


مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والإجتماعية بوجدة يفتتح الموسم العلمي الحالي بكلية العلوم بوجدة
مراسلة من وجدة


تحت شعار :"قضايا التضامن الاجتماعي في المجتمع المغربي المعاصر" تم الافتتاح الرسمي للموسم العلمي 2010ـ 2011 لمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة مساء يوم الجمعة فاتح أكتوبر 2010 بقاعة نداء السلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة ، بحضور وفد رسمي وأكاديمي وإعلامي ضمنه حشد من الفعاليات الفكرية والعلمية والإعلامية بالجهة، إضافة إلى رؤساء وأساتذة المؤسسات الجامعية والباحثين، وفعاليات من المجتمع المدني…

وقد استهل الحفل بكلمة للدكتور سمير بودينار رئيس المركز مذكرا بخصوصية البرنامج العلمي للمركز خلال هذا الموسم والتي تتأسس على البدء في المشروع البحثي الرئيسي تحولات المجتمع المغربي المعاصر الذي يستهدف إنتاج معرفة علمية حول المجتمع المغربي ينبثق من الإحساس بالمسؤولية المجتمعية. ذلك أن دور المؤسسة العلمية البحثية هو فهم الظواهر المجتمعية والسعي لتبين مكامن القوة والضعف في المجتمع. وسينطلق في هذا الموسم في أولى حلقاته بمحور : المجتمع المغربي وسؤال التضامن الاجتماعي.

وقدم الدكتور عبد الرحيم بودلال مدير المركز نظرة عامة على البرنامج السنوي من خلال أهم محطاته الإشعاعية ومشاريعه البحثية ودوراته التكوينية التي تشرف عليها مختلف الوحدات العلمية للمركز .

وتناولت الأستاذة سعاد فارس مسؤولة التواصل في المركز رمزية موضوع الموسم العلمي وموقع التضامن الاجتماعي في انشغالات المركز .

وفي الختام أقيم حفل استقبال على شرف الحاضرين