مستور: سأحمل قميص المنتخب كي لا أعيد سيناريو الحدادي


مستور: سأحمل قميص المنتخب كي لا أعيد سيناريو الحدادي
هسبورت: هدى أمين
الثلاثاء 19 ماي 2015 - 21:00
استقبل لاعب أسي ميلان الإيطالي، هشام مستور، خبر تواجده ضمن القائمة الأولية للمنتخب التي أعلن عنها بادو الزاكي، لمباراة المنتخب الليبي، ضمن تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2017 بشكل "إيجابي" لحمل قميص المنتخب مستقبلا.

مقرب من اللاعب، أكد لـ"هسبورت" أن هشام مستور، أبدى رغبته بالانضمام إلى تشكيلة المنتخب المغربي، وإنهاء الجدل القائم بهذا الخصوص، وذلك بعد اقتناعه بضرورة تمثيل وطنه الأم، والاستفادة من "التجربة المرة"، التي عاشها لاعب برشلونة، المغربي/الاسباني، منير الحدادي، الذي اختار اللعب بألوان المنتخب الاسباني، قبل أن يبعده المدرب ديل بوسكي عن تشكيلة "لاروخا"، ويفقد بذلك حقه في حمل قميص المنتخب المغربي.

ذات المصدر، أوضح أن اللاعب اقتنع بشكل كبير بضرورة تفضيل ألوان المنتخب المغربي على المنتخب الإيطالي، وذلك بعد "المصير المؤلم" الذي صادفه مجموعة من اللاعبين البرازيليين، الذين قرروا حمل قميص المنتخب "الأتزوري"، ليتم استغلالهم في مباراة أو مبارتين، قبل أن يتم ابعادهم عن التشكيل الرسمي، فاقدين بذلك الحق في حمل ألوان منتخبات بلدانهم الأصلية.

لاعب أسي ميلان، ينتظر في المرحلة الراهنة، توصل فريقه الإيطالي، بطلب رسمي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل الإعلان بصفة رسمية عن موافقته الحضور إلى المعسكر الإعدادي للمنتخب المغربي، بغية لقاء لاعبي المنتخب الوطني والأطر التقنية، والبدء في الاستعداد لمرحلة رسم المستقبل، حسب وصف المصدر ذاته.

وجاء اسم هشام مستور، ضمن اللائحة الأولية الموسعة، التي تم استدعاؤها من طرف الناخب الوطني بادو الزاكي، بغية خوض أولى مباريات التصفيات الإفريقية، المؤهلة للمونديال الإفريقي الذي سيقام بالغابون مطلع سنة 2017.