مصدر خاص يكشف حقيقة تعرض مرشحة لغرفة الصناعة التقليدية بالناظور لـ"اعتداء": .. هي المُعتدية


مصدر خاص يكشف حقيقة تعرض مرشحة لغرفة الصناعة التقليدية بالناظور لـ"اعتداء": .. هي المُعتدية
ناظور24: متابعة



راج عبر وسائل إعلام محلية نهار اليوم الجمعة، الذي تُجرى فيه انتخابات غرفة الصناعة التقليدية، أن إحدى المرشحات لهذه الاستحقاقات، إتهمت منافسين لها، بالاعتداء عليها بالقرب من مركز الاقتراع بمدرسة "ابن خلدون" وسط مدينة الناظور.


وعلاوة على ذلك، وجهت ذات المرشحة المُكناة ربعية عاكوب، إتهاما لمرشح آخر وهو أحد قيدومي الصناع التقليديين صنف الفنية الإنتاجية، بمحاولته قطع الطريق على الناخبين بعين المكان لاستمالة أصواتهم بأساليب غير قانونية، بحسب إدعائها.


بينما مصدر خاص عاين تفاصيل الحادث عن كثب بعين المكان، فنّد ما جاء على لسان المرشحة المعنية من إتهامات عارية من الصحة، مؤكدا عدم تعرضها لأي اعتداء، وأن الأمر لا يعدو كونه استهدافا للنيل من سمعة أحد المرشحين والطعن في مصداقية التنافس الشريف والنزيه الذي تمر فيه أجواء عملية التصويت.


مؤكدا أنه لا وجود لأي خرق كما ادعت السيدة عاكوب، موضحا أن واقعة الاعتداء مختلقة، بينما الحقيقة التي عاينها الجميع أن هذه الأخيرة كانت متواجدة قرب مكتب التصويت حيث يقع محل تجاري للمرشح المعني الذي كان يباشر عمله وهو جالس بأحد المقاهي المحاذية لمحله برفقة شقيقه، وهي المقهى التي دأب على ارتيادها منذ عقود بحكم مجاورتها لمحل تجارته.


مضيفا أن السيدة عاكوب فور معاينتها لتواجد المرشح المعني بأحد المقاهي المحاذية لمحله التجاري، قامت بسلوك شاذ غير مستحسن، إذ سارعت إلى تصويره بواسطة هاتفها النقال بغية تعزيز إتهامها له ولو عن طريق التدليس لتلفيق التهمة باطلة ضده، وهو التصرف الذي أثار حفيظة الأخير مما دفع شقيقه للاحتجاج على ما أقدمت عليه المرشحة من تصرف تدليسي.


وزاد المصدر، أن شقيق المرشح المعني، الذي أغضبه ما قامت به المرشحة عاكوب، طلب منها بأدب حذف الصور بحجة أنه ليس من حقها التقاط صور لهم , وأن هذا الأمر مخالف للقانون ويوقعها تحت طائلته، إلا أن الأخيرة تعنتت وسارعت للجوء إلى وضع شكاية مدعيةً تعرضها للاعتداء في شهادة زور وبهتان.