معتقلو الكوكاكيين بالحسيمة يضربون بالسجن وأنباء عن تعرضهم للتعذيب


معتقلو الكوكاكيين بالحسيمة يضربون بالسجن وأنباء عن تعرضهم للتعذيب
ناظور24

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة أخيرا، حكما يقضي بإدانة شاب يشتغل سائق سيارة أجرة صغيرة، بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته بترويج المخدرات القوية (الكوكايين). وتعود وقائع هذا الملف التلبسي، حين أوقفت عناصر الضابطة القضائية التابعة للأمن الإإقليمي بالحسيمة، مجموعة من الأشخاص ضمنهم المعني بالأمر، في حملة غير مسبوقة كانت قد شنتها فرقة مكافحة المخدرات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية، على مروجي هذا النوع من المخدرات بالمدينة، وحسب مصدر مطلع فإن المعني بالأمر نفى أمام هيئة الحكم التهم المنسوبة إليه، كما أن متابعين في الملف ذاته كانوا برؤوه من التهم نفسها وكانت الغرفة ذاتها قضت أخيرا بمؤاخذة ستة متهمين بحيازة وترويج واستهلاك الكوكايين، وحكمت على الأول بست سنوات سجنا، وعلى باقي المتهمين بخمس سنوات سجنا، كما قضت الغرفة ذاتها، بقبول المطالب التعويضية التي تقدمت بها إدارة الجمارك.
من جهة أخرى علمت "التبريس" من عائلات بعض المعتقلين على ذمة هذه القضية أن أبناءهم تم اعتقالهم بوشايات كاذبة، وأن عناصر الضابطة القضائية التي قامت باعتقالهم وحررت لهم المحاضر، لم تضبط بحوزتهم أية مخدرات صلبة، كما تساءلت عن جدوى عدالة الحكم الذي أدانهم بالحيازة والترويج في الوقت الذي لم يتم العثور على أي دليل مادي بتحوزهم لهذه المخدرات، كما تناسلت أسئلتهم بشأن المعايير التي اعتمدتها الضابطة أثناء ممارستها للتحقيقات حول هذه القضية، مكتفية بتقديم البعض فيما تم إخلاء سبيل الآخرين أو متابعتهم في حالة سراح، رغم تشابه وضعيات اعتقالهم، وساق المصدر كمثال على ذلك حالة المعتقل ( ر.ح )، الذي يخوض إضرابا عن الطعام بالسجن المحلي بالحسيمة، بعد إدانته بالسجن خمس سنوات، بدون أن يتم العثور بحوزته على أية مخدرات صلبة.
من جهة أخرى أكد مصدر مطلع ل"ألتبريس"، أن 9 معتقلين من أصل 12 معتقلا، لازالوا مضربين عن الطعام منذ إدانتهم بأحكام مختلفة، وأضاف المصدر ذاته أن وضعية المضربين حرجة، حيث منهم من تدهورت حالته الصحية، ولم تفلح كل المساعي لحملهم على وقف إضرابهم، الذي يؤكدون أنه جاء احتجاجا على الأحكام السجنية التي طالتهم.
من جهة أخرى علمت الجريدة من مصدر أن اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بكل من الحسيمة الدريوش الناظور، قامت بزيارة للسجناء المعتقلين على ذمة الملف السابق ذكره بالسجن المحلي بالحسيمة، وذلك بعد توصلها بسبع شكايات أو أكثر. المصدر الذي أضاف أن اللجنة عاينت آثار التعذيب على رأس وأجساد ثلاثة سجناء يقبعون بالسجن على خلفية متابعتهم في هذه القضية.
ومن جهة أخرى عقد أعضاء من اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالحسيمة، بحر الأسبوع الماضي، لقاء مع الوكيل العام للملك لدى استئنافية الحسيمة، بشأن ما وصفته اللجنة بالتعذيب الذي طال ثلاثة سجناء من معتقلي ملف استهلاك وترويج الكوكايين بالحسيمة، وهو اللقاء الذي انتهى بالتزام ممثل السياسة الجنائية بالإقليم بفتح تحقيق في هذا الملف