مغادرة البوشتاوي محامي حراك الريف المغرب نهائيا قبل نهاية محاكمته...وهذه هي التفاصيل


مغادرة البوشتاوي محامي حراك الريف المغرب نهائيا قبل نهاية محاكمته...وهذه هي التفاصيل
متابعة

نشر الناشط الريفي في هولندا سعيد ختور تدوينة صباح اليوم يعلن فيها نية محامي حراك الريف عبد الصادق البوشتاوي البقاء في اوربا و عدم العودة للمغرب بسبب الضغوطات الأمنية عليه و غموض مسار محاكمته.

تدوينة ختور كاملة

اخبار غادر المناضل الشهم والمحامي الكبير عبد الصادق البوشتاوي، من هيئة دفاع المعتقلين السياسيين الريفيين، بلاد المغرب بعد تزايد الضغوطات عليه، من جهة؛ وتزايد احتمالات اعتقاله، من جهة أخرى.

خاصة وأن جلسة الإستئناف مدرجة ليوم 22 مارس 2018، بالإضافة إلى استدعاء آخر لقاضي التحقيق بالحسيمة ليوم 23 مارس 2018، تهم قضية أخرى جديدة. وتهديده بعقوبات حبسية في حالة عدم الحضور لأداء الشهادة في ملف لا علاقة له به.

أضف إلى كل هذا مراقبة المكتب، ومقر العمل، واستفزاز موكليه من طرف الشرطة السرية والأجهزة الإستخباراتية، وهي الأسباب التي جعلته يضطر لمغادرة المغرب، للحفاظ على حريته وكرامته. خصوصا بعد تسريع محاكمته استئنافيا، بعد إدراج ملفه لجلسة يوم 22 مارس 2018؛ وحتى يتمكن من مواصلة القيام برسالته السامية، في الدفاع عن المعتقلين السياسيين الريفيين على خلفية حراك الريف المبارك المقدس؛ وباقي معتقلي حرية الرأي والتعبير، وفضح خروقات حقوق الإنسان بالريف من طرف المغرب. 20-03-2018