مناضلو حزب الإستقلال ببني انصارهل هم عازمون للتصويت على محمد الطيبي في الانتخابات التشريعية الجزئية ‎


مناضلو حزب الإستقلال ببني انصارهل هم عازمون للتصويت على محمد الطيبي في الانتخابات التشريعية الجزئية ‎
سعيد يحيى

في الإستحقاقات التشريعية التي أجريت يوم الجمعة 7 اكتوبر 2016... حصل الحزب على124صوت فقط!!! فالأصوات القليلة المحصل عليها خيبت آمال مناضليها بهذه المدينة؛ وأين ذهبت أصوات الأعضاء الخمسة الممثلين بالمجلس البلدي المنتمين لذات الحزب

فقد تشاءم كثيرا أنصار الحزب بهذه النتيجة الكاريثية حسب تعبيرهم...وقد عبر السيد "إدريس" كيف يعقل أن يتراجع حزب الاستقلال ببني انصار بهذا الشكل المهول؛ ولهذا الحزب موقف قوة بالمجلس البلدي وقوة تاريخية ببني انصار...وأردف السيد "ميمون.ب" : إن مناضلو الحزب عاشوا ليلة حالكة سوداء عقب الاعلان عن مضامين الصناديق الانتخابية...التي أفرزت أضعف أصوات معبر عنها من طرف مناضلي ومطعاطفي حزب الإستقلال ببني انصار

أما السيد "محمد.س" فقال إن الأصوات التي حصل عليها الحزب ببني انصار لم ترق الى المستوى المطلوب؛ والطموح الذي تميز به الحزب في الإستحقاقات الماضيه؛ فهل مناضلي الحزب تخلوا عنا

وهاقد أعيدت الانتخابات التشريعية الجزئية ليوم الخميس 04 يناير2018م...فهل مناضلو حزب الإستقلال ببني انصار عازمون للتصويت على السيد محمد الطيبي بدون مقايضة ولا مساومة ولا متاجرة ٬استنادا للمبادئ و القيم التي يربى بها الحزب مناضليه

وقد توصل الموقع الإخباري من مصادر جد موثوقة بخبر أن مسؤولي حزب الاستقلال باقيم الناظور قاموا بترتيبات كثيرة من أجل إعادت الهبة للحزب بهذه المدينة؛ كما على الحزب قد استقطب كفاءات وكوادر شبابية كثيرة وأنه يفتح أبوابه للشباب وللنساء

فهل سيتكرر نفس سيناريو يوم الجمعة 7 اكتوبر 2016أم أن مناضلو مناصري الحزب مستعدون لنيل هذه المعركة ؛ خاصة وأن الطيبي يعتمد كثيرا على الأعضاء الخمسة للمجلس البلدي المنضويين تحت لواء حزب الاستقلال... هذا ما سيتبين في الانتخابات التشريعية الجزئية ليوم الخميس 04 يناير2018م