من يحمي شباب ضواحي زايو من المتاجرين بالمخدرات الصلبة ؟


من يحمي شباب ضواحي زايو من المتاجرين بالمخدرات الصلبة ؟
يعيش دوار '' عين الديب '' التابع ترابيا لجماعة اولاد ستوت والدواوير المتاخمة له على وقع إنتشار مهول لمروجي المخدرات الصلبة '' الكوكاييين '' حيث اكدت مصادر خاصة ان غرباء عن المنطقة اصبحوا يتوافدون على الدوار المذكور والضواحي قصد الإتجار بهذه المخدرات التي خربت العديد من البيوت .

وتُضيف ذات المصادر ان الغرباء الذين يتاجرون بهذه المحضورات يستغلون ضعف المراقبة الامنية بالمنطقة لبيع ونشر سمومهم في اريحية تامة دون اي تحرك يُذكر لعناصر الدرك الملكي التابعة لزايو الموكل لها تأمين هذه المناطق .

ويُتداول بالمنطقة المذكورة انه بالإضافة للكوكايين فإن تجارة الاقراص المهلوسة '' القرقوبي / الإكستازي / الريفوتريل ... '' إنتعشت بالمنطقة مما يُحتم على عناصر الدرك إعادة حساباتها وفرض خطة امنية محكمة للقضاء على الظاهرة .

وفي نفس السياق يتخوف الآباء القاطنين بهذه الدواوير ان يُدمن ابنائهم على هذه المخدرات خصوصا انها اصبحت في المتناول حيث يستغربون عدم تدخل عناصر الدرك خصوصا ان زايو يتوفر على مركز قضائي يُمكنه من القيام بدوريات على مدار الساعة من اجل إنقاذ مان يمكن إنقاذه قبل فوات الاوان.

الصورة تعبيرية فقط