مهزلة الملعب البلدي ..غياب أدنى شروط لمزاولة مهنة الصحافة !!‎


مهزلة الملعب البلدي ..غياب أدنى شروط لمزاولة مهنة الصحافة !!‎
: محمد زريوح

من هم المسؤولون .. ومن هؤلاء الذين سيُحاسبون؟ هكذا أصبح ممثلو الصحافة الإلكترونية المحلية بالناظور يرددون هذه العباراة كلما ولجوا ملعب العار ..ذلك الملعب الذي لا تتوفر فيه أدنى شروط مزاولة مهنة الصحافة ، فلا منصة خاصة بالصحافة ولا فضاء صالح على الأقل للجلوس ورصد جل معطيات المباراة.

ويستغرب المرء من كون مدينة الناظور تعتبر من أغنى المدن المغربية على المستوى المالي ، لكنها ولسوء الحظ تبقى أفقر مدينة في المغرب على مستوى الفضاءات والمنشآت الرياضية ، فلا ملعب بسيط يليق بتاريخ هذه الأندية وتتوفر فيه شروط الراحة للصاحفة المحلية ، خاصة الرياضية ، وعندما نتحدث عن الصحافة الرياضية بإننا نخص بالذكر موقع "سبورناظور" على اعتبار أنه الموقع الرياضي الوحيد الذي يضحي بالغالي والنفيس لتعطية أحداث الرياضة المحلية والكشف عن حيثياتها ، وبالتالي المساهمة سواء من قريب أو من بعدي في الرقي بالرياضة المحلية.

وللأسف الشديد ، فإن مراسلو هذا الموقع الرياضي يعانون الويلات والمصائب ، جراء الوضعية التي بات عليها الملعب البلدي ، بل إنهم لا يجدون حتى كرسيا لكي يقوموا بإعداد تقاريرهم ، وهو مايطرح أكثر من سؤال حول المسؤول الحقيقي عن استمرار معاناة الصحافة الرياضية في هذا الملعب الكارثي؟

مهزلة الملعب البلدي ..غياب أدنى شروط لمزاولة مهنة الصحافة !!‎

مهزلة الملعب البلدي ..غياب أدنى شروط لمزاولة مهنة الصحافة !!‎


مهزلة الملعب البلدي ..غياب أدنى شروط لمزاولة مهنة الصحافة !!‎