موجة برد قارس وأمطار وثلوج تجتاح المغرب


موجة برد قارس وأمطار وثلوج تجتاح المغرب
هسبريس - و م ع

قال محمد بلعوشي، مسؤول قسم التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إن موجة برد تهم المغرب، ابتداء من أمس الخميس إلى غاية السبت، و"ستبلغ ذروتها ليلة الخميس- الجمعة".

وأضاف بلعوشي في تصريحات صحفية أن انخفاض درجات الحرارة سيكون مصحوبا بتساقطات ثلجية مهمة على الأطلسين الكبير والمتوسط، موضحا أن مرد ذلك إلى قدوم كتل هوائية قطبية، ستصل إلى المغرب عبر أوروبا.

وأوضح أن هذا الانخفاض سيصل إلى ناقص15 درجة أو أكثر فوق المرتفعات، ما سينتج عنه تساقطات ثلجية، ستمتد حتى الهضاب الشمالية الشرقية من المملكة، مشيرا إلى أن الطقس سيظل متقلبا وممطرا، ومصحوبا، أحيانا، بهبوب رياح قوية، طيلة الأسبوع الجاري.

وفي سياق متصل أعلنت وزارة التجهيز والنقل، أمس الخميس، أن سبعة طرق مقطوعة أمام حركة السير بسبب الاضطرابات الجوية التي تعرفها المملكة.

ويتعلق الأمر بالطريق الجهوية رقم 415 الرابطة بين القصر الكبير وسيدي اليماني (إقليم العرائش)، والطريق الجهوية رقم 510 الرابطة بين ظهر السوق- بورد (إقليم تاونات)، والطريق الوطنية رقم 1 على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 709 عند مدار مدينة الصويرة، والطريق الجهوية رقم 109 بين تارودانت- طاطا، والطريق الوطنية رقم 8 بين الخلالفة- تارجيست (إقليم الحسيمة)، والطريق الوطنية رقم 13 بين تمحضيت- حجيرت، والطريق الجهوية رقم 302 بين دمنات - واويزرت.

وأوضحت الوزارة أن المناطق التي تقع شمال سيدي إفني شهدت تساقطات مطرية هامة، مما جعل حركة المرور على الطرق صعبة على مستوى عدد من المحاور الطرقية بهذه المناطق.

ومن ناحية أخرى، عرفت مناطق الريف والأطلس المتوسط والكبير صباح أمس الخميس أولى التساقطات الثلجية على الشبكة الطرقية بسمك تراوح ما بين 5 و50 سنتيمتر. وقد تسببت هذه التساقطات الثلجية في اضطرابات على مستوى حركة المرور بالطرق بعدما اكتست العديد من الطرق الواقعة بالمنطقة المعنية بالثلوج.

وقد كست الثلوج ما مجموعه 385 كيلومترا، من بينها 86 كيلومترا من الطرق الوطنية، و194 كلم من الطرق الجهوية، و105 كلم من الطرق الإقليمية.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعيد تسجيل أولى التساقطات الثلجية، تعبأت فرق الصيانة التابعة للمصالح الترابية لوزارة التجهيز والنقل بالمناطق المعنية وباشرت أشغال إزالة الثلوج على المحاور ذات الأولوية.

وسمحت هذه التدخلات بالحفاظ على حركة النقل على غالبية الطرق الوطنية والجهوية الأخرى التي شهدت تساقطات ثلجية .

وبحسب الوزارة ،فإن تدخلات فرق الصيانة سمحت من جهة أخرى بتقليص مدة قطع الطرق بفضل فعالية تدخلاتهم على مستوى النقط المتضررة عبر وضع علامات مؤقتة وإزلة الأحجار وتنظيف الطرقات وخلق انحرافات كلما دعت الضرورة لذلك .

وبغرض ضمان سلامة أفضل على الشبكة الطرقية التي تشهد تساقطات ثلجية ،تناشد الوزارة مستعملي الطرق التزام الحيطة والحذر ومراقبة إشارات السلامة الملائمة لحركة السيرعلى الطرقات التي تشهد تساقطات ثلجية . كما تدعو مستعملي الطرق إلى الإطلاع على حالة الطرق قبل السفر وتفادي التنقل ليلا على الطرقات التي تشهد تساقط الثلوج واحترام علامات التشوير الطرقية والحواجز الثلجية وقواعد الانضباط عند التنقل في إطار قوافل وضرورة تزود الحافلات ذات الوزن الثقيل بسلاسل لاستعمالها في حالة وجود الجليد واحترام المسافة اللازمة بين السيارات .

وتضيف الوزارة بأنه يمكن لمستعملي الطرق الاطلاع في أي وقت على حالة حركة السير على الشبكة الطرقية الوطنية عبر الاتصال بمصالح الديمومة ،الموضوعة رهن إشارتهم على مدار اليوم (24 ساعة) على رقم الهاتف التالي 17 17 71 37 05 .



1.أرسلت من قبل anass في 08/01/2010 22:17 من المحمول
waw yarkha wa7chegh adfar ya rabi adywda ghanegh danita