مولود ادبي امازيغي جديد للاستاد الشاعر عبدالواحد حنو تحت عنون (توغ؛ نسيت )


ذلك الهادئ على درب النضال الاكاديمي وايصال شتى انوع النبل للجيل الجديد انطلاقا من حجرته الدراسية او بين مختلف القاعات اثناء تأطيره لندوات و مواضيع عدة الاستاد عبد الواحد حنو الابن البار لقبيلة ايت سعيد معقل الادباء والشعراء المرحوم احمد الزياني ومحمد بوزكو واسكور و واعلاس واخرون ابى الاستاد عبد الواحد حنو ان يغني المكتبة الريفية والامازيغية بصفة عامة باصدار جديد
الاصدار هبمثابة ديوان شعري إزران تتناول مختلف المواضع كالهوية والقضية الامازيغية على رأسها في حجم متوسطي


هذا المولود الادبي الجديد احتضنته جمعية ماسينيسا ؛الحسيمة ؛ ليكون ضمن منشوراتها أو كذا اصدراتها القيمة لبداية هاته السنة الامازيغية
فمزيدا من التوفيق لجمعية مسينيسا وللأدب الامازيغي