مَنْ أسَّسَ حزب الجُبَنَاء


مَنْ أسَّسَ حزب الجُبَنَاء

بقلم: عبد الواحد الشامي
anoualhoy@gmail.com

(أحـسد المآذن، وأحـسد الأطـفـال الرُّضع، لأنهم يملكون وحـدهم حـق الصراخ والـقدرة عـليه، قبل أن تُرَوض الحياة حِبالهم الصوتية، وتعـلمهم الـصمت) - أحـلام مستغـانـمي –

يعـيش المغـرب بمختلف شرائحه المجـتمعـية والسياسية، على إيقاع العديد من الحركات الإحتجاجية والإعتصامات التي تحدث بين تارة وأخرى.. والتي غالبًا ما يكون سببها التنديد بخروقات ما، أو إدانة شطط ما، صَدَرَ عن بعض المسؤولين.. أو... غير أن منطقة الريف (الناظور على الخصوص) ظلت تشكل استثناءاً من كل هذه الكوكبة المغربية.. حيث تغيب عنها مثل هذه المظاهرات الاحتجاجية رغم توفر العـديد من شروط الإحتجاج والتـنديد.. !! فبإستثناء احتجاجات الفرع المحلي لجمعية حملة الشهادات المعطلين، نجد الغالبية تركن للصمت المُريب.


ورغـم الزيادات المتتالية في أسعار المواد الغذائية، ونهج سياسة فاشلة من طـرف الدولة بهذا الصدد..(خاصة مشكلة غلاء الطماطم)، ورغم عجز الحكومة عن إيجاد حلول وصِيَغ ناجعة لأزمات البلاد.. ورغم التواطؤ المكشوف لبعض المسؤولين و المنتخبين المحليين على راسهم رئيس طارق يحيى، مع كل الظواهر الإجتماعية التي تضر بمصالح المواطنين، وبالخاصة الفشل الذريع الذي آل إليه المجلس البلدي لمدينة الناظور فيما يخص التسيير والتدبير.. ورغم الأرقام الصاروخية التي تحملها إلينا فواتير الـكهرباء والماء بلا أدنى مبرر.. ورغم.. ورغم.. فَضَّلَ الغالبية العُظمى من سكان المنطقة الصمت المُطبق إزاء كل هـذه الظواهر الخطيـرة والماسَّة بكرامة وحقوق الإنسان.


في الحقيقة، ما زال المغرب يعيش مُتخبطًا في جملة من المشاكل الداخلية التي عجزت عن حلها كل الحكومات المتعاقبة، مشاكل وظواهر أصبحـت تشكل سمة من سمات البلاد مع الأسف، ورغم ذلك فلم نجد بعد في مغرب القرن الواحد والعشرين جهة رسمية ما (...) – غير ملك البلاد طبعًا- تعنيها شؤوننا، و نبلغها شكاياتنا وتظلماتنا (عـلمًا أن الشكوى لغير الله مذلة) وكما نعلم جميعًا فإن لمنطقة الريف حِصَّة الأسد من مشاكل وآفات البلاد.. حيث ظل الكل صامتًا رغم القهر والحرمان الذي يُعانونه، وصمتهم هذا يعني أمرًا من إثنان: إمَّا رضاء على شؤم الواقع.. وإما جُبنا وخَوفا من أنياب السلطة الحادة..! ليبقى الإحتمال الثاني هو الأرجح في ضل ظروف العيش البئيسة والكئيبة التي يعـيشها معظم سكان الريف، بالإضافة إلى واقع الإقصاء والتهميش المفروض على ساكنة هذه المنطقة من طرف أصحاب القرار في العاصمة الإدارية للبلاد..


ليأتي السؤال: من أسس حزب "الجبناء" بالناظور..؟! ، أعتقد أن المؤسس الوحيد لهذا الحزب هو "الإستعمار".. الإستعمار الذي استوطن قلوب سكان الريف ونفوسهم منذ الإستقلال. استعمار وِجْدَاني ونَفْسِي تَكَوَّنَ بفعل سياسة (الدولة المخزنية) التي زرعت هواجس الخوف والترهـيب في نفوس المواطنين في المنطقة، خاصة بعـد الأحداث الدامية التي شهدتها مناطق الريف أواخر الخمسينات وكذا منتصف الثمانينات.. تلك الأحداث التي ضربت خلالها الدولة المغربية بيد من حديد كل من سَوَّلت له نفسه أن ينتفظ أو يحتج.. أحداث برهنت أن الإستعمار الإسباني، وإن تم جلاؤه فقد حل مَحَله استعمار من نوع آخر.. استعمار مغربي/ مغربي هـذه المرة.. حيث كشرَتْ الدولة عن أنيابها الحادة.. فأنتجت جيلا من الكائنات البشرية الجبانة والخائفة من تكرار ما سبـق..!! وقد تشكلت بعد كل هذه التراجيديا، اللبنات الأولى لحزب (الجبناء) الذي أراده البعض حزبًا ساري المفعول إلى ما لا نهاية حتى يظل سكان الريف دائمًا تحـت سيطـرة أبطال السلطة والمال وأصحاب النفوذ القوي في المركز.. من أجل جعلهم راكعين خاضعين خانعين.. لغرض في نفس يعـقوب..

لكن هيهات هيهات.. فقد بدأت تتضح معالم هذه اللعبة القذرة للجميع، وبدأ الوعي يسري بيـن مواطني (المغرب غير النافع) حتى صاروا يَلعَنُون - ولو في قرارة نفسهم- كافة أشكال الظلم والإضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان.. إننا ومن خلال موقعنا كصحافة جادة لها أدوارها الطلائعية في تحسيس الـمُواطـنين بأهمية الإحتجاج ضد المظاهر الشاذة في المجتمع والمطالبة بتعديلها.. لا نزرع نظرية التشاؤم في مستقبل هذه البلاد اقتباسًا من قول الـشاعـر: ((الدولة الأولى وعودًا.. إنما في أي القرن إنجازو..)) ، بالعكس تمامًا.. فالهدف هو استـنهاض الهِمَم، وترك التسويف والمُمَاطلة من أجـل غـد أفـضل لهذا الإقليم وهذه البلاد.. فبتظافر جهودنا وسعـينا وراء حقوقنا (مَا ضَاعَ حَقٌ وراءه طالب) بكافة الأشكال الحضارية والقانونية.. أكيد سنصل إلى مُبتغانا وحُلمنا في مستـقـبل زاهـر، ركيزته الأساسية التنمية الإقتصادية والإجتماعية والثقافية..


لكن هناك أسئلة سَتضَلُّ دائمًا مطروحة ومشـروعة: من صَادَرَ حق أبناء الريف في الصُّراخ والإحتجاج..؟! ومن رَوَّضَ حِبَالهم الصوتية وجَعَـلها لا تُــرَدد غير الحملات الإنتخابية في اجترار مُمِل..؟! ولماذا هذا التواطؤ العام مع إذغان الريفيين للصمت وكأنه أمر مفروض..؟!.. نافلة القول: حتى نستطيع طرد المُسْتَعْمِر فينا.. أعتقد بإلغاء حزب الجُبناء من الوجود، وتأسيس بدله حزبًا للصمود. و الذي لا أعتقد أن يكون غير الأصالة و المعاصرة الذي أثبت لحد الآن قوته البشرية و براعته في احتواء الازمات ونسف المجموعات غير المنتجة والمعارضة لكل ما هو ناجح.



1.أرسلت من قبل salam في 23/05/2010 15:32
السلام عليكم جميعا

تقبلوا التحية من سلام - ب من مغربكم غير النافع

اريد فقط أن اسال الاخ الشامي: من اين لك بكل هذه الغزارة الانتاجية في الابداع و الكتابة

اخاف ان تقتل بعض زملائك بالغيض والحسد

فبينما الكل يغتابك ويمارس النميمة ضدك....نجدك تواصل مشوارك بلا تراجع او تردد

هل ليس لديك ادنى احساس او شفقة بهم...انهم زملائك حرام عليك

لطفا بهم يا الشامي

باختصار: مقالك رائع جدا واسلوبك يعجبني واجزم انه يعجب الكثيرين ايضا..حتى اعداؤك هههههههه

10/10

2.أرسلت من قبل isna في 23/05/2010 17:24
FI3LAN ASBA7A ARRIFIYYOUNA JOBANAE......ANA MOTTAFI9A MA3AKA FI MA9ALIKA...//FA ALKOLLO YAKHAFO MINA ALMAKHZAN WA YARTAJIFO MINHO....AYNA AL3IZZA ALLATI KANAT FI ABTAL ARRIF????NORID 7IZBAN SIYASIYAN 9AWIYYAN WA CHOJA3AN MITLO 7IZBO 3ALI ALHIMMA....CHOKRAN LAKA 3ALA HADA ALMA9AL ARRAEI3. WA AD3OKA LILMAZIDISNA---

3.أرسلت من قبل ريفي مع وقف التنفيذ في 23/05/2010 18:28
احيي موقع الناظور 24 الذي يتيح لنا فرصة الاطلاع على اخر اخبار المنطقة بمهنية عالية وبسرعة
اما عن مقال عبد الواحد الشامي فلا اظنه في المستوى المطلوب من اللغة الفصيحة والجودة التي حرر بها مقالاته السابقة
تراجعت كثيرا يا اخي عبد الواحد فما السر يا ترى؟؟؟؟؟؟
ارجو ان يكون لطارق الشامي الجراة في نشر هذا التعليق رغم ان المعني بالامر ابن عمه

توقيع: محمد الريفي

4.أرسلت من قبل hanan في 23/05/2010 23:15
salam likol cha5s fih ghira 3ala rifna l7abib ..law konto filghorba rat7isso bi7ob rif waralawto aktar...almohim ana ay ma9al lik ya ostad chami chofto 3ala ay maw9i3 labod na9rah onrad 3lik sara7a ana o7ayik wakanzid nchaj3ak aktar waktar i5tarta mihna sa7 li annak 9ad lmas2oliya .... okatastahal kol 5ir li annak nabil wakatgol sa7 ..bla mantawal 3likom salami li rifna l7abib hanan almanya.

5.أرسلت من قبل ahmad arouit في 24/05/2010 13:33
ma9al zwin malkom ga3 3la had alhadra
kantmanna min maw9i3 ihtam aktar bima9alat arraey wa lmilaffat wa ttah9i9at

chokran

akhokom min arouit

6.أرسلت من قبل الــحـسـيـن طـهــريـة في 26/05/2010 18:31
مدحك لحزب "الأصـالة والـمـحـامـرة" لا يساهم إلا في تأكيد وتعميق ظاهرة الإستبداد المخزني للشعب
ألا تعلم أن هذا الحزب في الأصل هو لعبة سياسية لاحتواء ما قد يصدر عن البرلمان من إزعاجات سياسية للقصر، وطاقته البشرية والإحتوائية تبرر ذالك بتبريرها لمصدر المال الذي افتقدت إليه أحزاب اليسار منذ 60 سنة

حقيقة أستغرب إنضمامك لحزب يضرب قضية الأمازيغ عامة والـــريــف خــــاصة في العمق
أهذا هو الوعي الذي تقترحه علينا أن نتبعه بدل حزب الجبناء، وهو أن نستنجد جميع أشكال الإستعمار في حلل سياسية جديدة تنم عن ظاهرة القرن التاسع عشر

فوا أسفـــاااه على ما ألفناه منك يا صديق


الـحــسـيـن طـهــريـة
بـنـي شـيـكــر

7.أرسلت من قبل عبد الحفيظ في 27/05/2010 11:45
الى صاحب التعليق الاخير: الحسين طهرية
لا ادري كم لك من تجربة كي تنتقد استاذك، وانت في عمر الزهور..انت شاب يافع يا طهريتي العزيز..لا تفقه في الامور شيء
وبالتالي انصحك بترك مجال الكبار والاكتفاء بتقديم خدمات زبنائك و رواد المخدع الهاتفي.
عموما: ردك عن موضوع الزميل الشامي ينم عن اهتمامك و تتبعك لاحداث منطقتك وهذا شيء تُشكر عنه
اتمنى لك النجاح و التوفيق في حياتك
وادعوك للاجتهاد اكثر في فنون النقد البناء فكم من الخافيات عنك قد تُضمر بشرى لحظ عاثر ياتي به مستقبلك و لم تضرب له حساب

8.أرسلت من قبل yassir في 27/05/2010 22:19
ila azzamil 3bd alhafid atadonno nafsaka dali3an fi aladaab yatabayano dalika min raddika assajif 3la tahriya twada3 wa eltazim aladab wa otrok almasa2l achajsia janiban

9.أرسلت من قبل motafaeiill في 28/05/2010 14:14
أودي ماعاندي ما نكوليك اخويا عبدو

مقال مخير ولاكين شكون الللي اخاللييك ترانكيل

كاع حاسب على راصو ناقد وصحافي

واش غي اللي يكتب جوج كلمات ايكول على راصو صحافي
هههههههههههههههههههههههههه

10.أرسلت من قبل El Houssein Tahria في 29/05/2010 22:54
رد إلى عبد الحفيظ المحامي المبتدأ

لي من التجربة مثل ما للأصالة والمعاصرة من تجربة في تخريب البرلمان وتخريب عقول أمثالك مع إحتراماتي، إلى درجة أن بعض من مناصريه لا يفقهون في عالم السياسة أكثر مما تعرفه البومة

وإن كنت شاب يافع فإني أدعوك لرأيتي من جديد كما أدعوك لتصحيح مخابراتك فنحن ندير مقهى للأنترنيت وليس مخدع هاتفي
والأمور التي نفقه فيها أكثر هي الأمور التي لا تفقهون فيها شيئ وذالك ضاهر في الموضوع والتعليق معاً

ولعلمك فنحن نتتبع أخبار منطقتنا والمناطق الأخرى معا من خلال المعاينة والقراءة وعندما ننتقد لا ننطلق من فراغ ذالك الفراغ الذي نتركه لسيادتكم
فما يجمعني بعبد الواحد كصديق صحفي وزمالة لا يستدعي أي بناء ولا هدم
ومستقبلي محدد سالفا بفضل إرادة القادر القدير

وأتمنى لكم مسيرة موفقة في مجال(.....)ء


الـــحــسيـن طــهــريــة
بـنـي شـيـكــر

11.أرسلت من قبل الــحسـيـن طـهــريــة في 30/05/2010 22:28
رد إلى عبد الحفيظ

يسرني أن أتعرف على أساتذة من طينتك ومن تدافع عنهم، أساتذة منطلقهم الوحيد للتحليل هو المقرر المدرسي (من قتل عقبة...) بينما العالم يمزقه صخـب إعلامي مسموع ومكتوب ومرئي لا يدع مجالا إلا ونبش فيه حتى لو كان بمقدار حبات من خردل، وبما أن الإعلام المحلي لم يترك أي صغيرة وهو ينتقد طريقة ولادة حزب الأصالة والمعاصرة وطريقة تصرفه الغير مسبوق في المجال السياسي بالمغرب، وذالك فإن إنتقادنا لما ذهب إليه زميلنا الشامي يستند إلى ذلك الكم الهائل من المعلومات التي استنتجها إخواننا الإعلاميين والمحللين السياسيين عن الظاهرة

أما بخصوص يفاعتي فإني أدعوك وهذه ليست مجاملة إلى رؤيتي من جديد رغم الإطار الشخصي الذي يحيط بالمسألة
تحياتي للجميع


الــحسـيـن طـهــريــة
بـني شــيكـر


في نفس الركن
< >

الخميس 3 ماي 2018 - 14:39 إبليس عليها جالس