نجاح "الساحر المغربي" يخالف التوقعات ويبهر الألمان


لم تتحمس جماهير شالكه كثيرا في بداية الموسم، عندما أعلن مديره الرياضي، كريستيان هايدل، تعاقد النادي مع لاعب خط الوسط المغربي، أمين حارث، فلم يكن حينها اللاعب السابق لنادي نانت الفرنسي، معروفا في الأوساط الرياضية الألمانية.

كما أن الإحصائيات بخصوص أدائه في الدوري الفرنسي، لم تكن تبعث على التفاؤل، فهو لم يتمكن خلال 30 مباراة، خاضها الموسم الماضي في "ليج 1"، سوى من صنع هدف واحد، وتسجيل آخر، ما جعل البعض يستكثر عليه قيمة صفقة انتقاله إلى شالكه، التي بلغت 8 ملايين يورو.

ثقة تيديسكو

بيد أن الدولي المغربي، تمكن في ظرف وجيز، من اكتساب ثقة المدير الفني للفريق، دومينيكو تيديسكو، ليصبح أحد أهم الركائز الأساسية في تشكيلته، حسبما صرح المدرب ذو الأصول الإيطالية.

وقال تيديسكو: "لدينا الكثير من اللاعبين، الذين يُعتبرون من الدعامات الأساسية للفريق، وأمين (حارث) هو أحد هؤلاء، وأرى أنه لا يزال بإمكانه التطور نحو الأفضل".




وقد ساهم "الساحر المغربي"، كما وصفته صحيفة "بيلد" الألمانية في أحد تقاريرها، بشكل كبير في تحسن أداء شالكه، مقارنةً مع الموسم الماضي، حيث يحتل الفريق الأزرق، المركز الثاني، في جدول ترتيب الدوري، على بعد جولتين من انتهاء مرحلة الذهاب، برصيد 29 نقطة، وراء المتصدر بايرن ميونيخ.

سر النجاح

تـألق أمين حارث، يؤكد حسن اختيار كريستيان هايدل، الذي تنبأ بعد أسابيع قليلة من انطلاق الدوري الألماني، بأن يصبح لاعب خط الوسط المغربي، محبوب جماهير شالكه الجديد.
وقد تحقق بالفعل ما ذهب إليه هايدل، الذي يرى أن سر نجاح حارث، يكمن في "ثقته بنفسه وسرعة بديهته، بالإضافة إلى تحكمه في الكرة بطريقة رائعة، مع اتخاذه للقرار المناسب في الوقت المناسب".

ورغم عبارات الثناء، التي تحاصر اللاعب المغربي، سواءً الصادرة عن مسؤولي شالكه، أو زملائه في الفريق، أو حتى الإعلام الألماني، إلا أن حارث يرى أنه بحاجة إلى عمل أكثر، "لتسجيل وصنع المزيد من الأهداف، وأحيانا اللعب بشكل سهل، بدلًا من المراوغة"، مؤكدا أن لاعب كرة القدم، يجب أن يسعى باستمرار إلى تحسين مستواه.