نقابة الصحافيين المغاربة تتدارس أخر تطورات ملف مدونة النشر والصحافة


نقابة الصحافيين المغاربة تتدارس أخر تطورات ملف مدونة النشر والصحافة
ناظور24:مراسلة

ارتباطا بالأوضاع التي يعيش على إيقاعها المشهد الاعلامي الوطني، عقدت نقابة الصحافيين المغاربة اجتماعا نهاية الاسبوع المنصرم بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بمدينة الدارالبيضاء. 
وفي بداية الاجتماع أخذ الكلمة الأخ أنس مريد الكاتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة، الذي عرض أمام الزملاء الحاضرين ملخصا حول اللقاء الذي جمع نقابة الصحافيين المغاربة والجامعة الوطنية للإعلام والاتصال بالسيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، خاصة في الشق المتعلق بمضامين مدونة النشر والصحافة، بعد ذلك أخذ الكلمة الأخ والزميل توفيق نديري الناطق الرسمي بإسم نقابة الصحافيين المغاربة ،حيث ثمَنَ في البداية تفهم السيد الوزير ووعيه التام بواقع الممارسة الصحفية في المغرب وكذا أوضاع العاملين في قطاع الإعلام, إلى ذلك تؤكد نقابة الصحافيين المغاربة تقديرها العميق وإجلالها لحسن تعاطي السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال مع المقترحات والملاحظات المقدمة من طرف النقابة، وتؤكد استعدادها الدائم والمسؤول على مستوى المساهمة الفاعلة والمتفاعلة مع جميع الإطارات والتشريعات القانونية الهادفة إلى الرقي بالعمل الاعلامي وبالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وكذا ظروف وبيئة العمل للعاملين والعاملات في القطاع .
. كما تؤكد نقابة الصحافيين المغاربة على أنه تمَ التطرق،مع السيد الوزير، إلى وضعية الزملاء العاملين في القناة الثانية 2M وكذا الأخوات والإخوة العاملين بالمركز السينمائي المغربي. وقد كان الشق المتعلق بقانون ملاءمة المؤسسات الإعلامية لمضامين مدونة النشر والصحافة، حيث عبرت النقابة عن دعمها ومباركتها تطبيق وتنزيل مدونة النشر والصحافة، لكن مع تسجيلها بعض التحفظات وتأكيدها على ضرورة تعديل بعض فصول المدونة، لأن تنفيذها بالشكل والصيغة الحالية فيه قفز على القراءة الاجتماعية الواجب تبنيها على مستوى التعاطي مع وضعية ما بين 6000 و7000 من العاملين في قطاع الإعلام. إلى ذلك اتفق الزملاء الحاضرون خلال هذا الاجتماع على ضرورة التسريع بإنجاز دراسة إحصائية تهم عدد المواقع الإلكترونية الإخبارية ذات الصبغة الجهوية والوطنية.
وقد خلص اجتماع نقابة الصحافيين المغاربة إلى ضرور. التوصل بملاحظات واقتراحات جميع الزميلات والزملاء الصحافيين المنضوين تحت لواء نقابة الصحافيين المغاربة حسب الفروع التي ينتمون إليها وطنيا و التسريع بالإعداد ليوم دراسي وطني بمشاركة جميع الزميلات والزملاء الصحافيين والعاملين بقطاع الإعلام،وذلك في أفق المساهمة الفاعلة والمتفاعلة مع متغيرات ومستجدات المشهد الاعلامي الوطني. جذير بالذكر أن معالي السيد وزير الثقافة والاتصال قد رحب وبشكل كبير بعقد شراكات بين وزارة الثقافة والاتصال من جهة و نقابة الصحافيين المغاربة والجامعة الوطنية للإعلام والاتصال من جهة ثانية